ابحث

Google
قد يعجبك
‏إظهار الرسائل ذات التسميات معرفة. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات معرفة. إظهار كافة الرسائل
السبت، 1 يوليو، 2017

لغز الأنفاق الغامضة في أمريكا الجنوبية !


- البشر والأنفاق لديهما علاقة تاريخية عميقة , فقد إستخدم الإنسان الأنفاق للسكن والتعدين والسفر والأغراض العسكرية ولاغراض أخرى مختلفة منذ فجر التاريخ , ولكن بعض تلك الأنفاق التي تم إكتشافها في أمريكا الجنوبية قد خلقت ضجة بين الجيولوجيين والباحثين والمستكشفين , ليس فقط بسبب أنها ليست من صنع البشر , ولكن لإنها تحتوي أيضاً على علامات مخالب ضخمة !

في أوائل عام 2000 , أكتشف أستاذ الجيولوجيا ( هاينريس تيودور فرانك - Heinrich Theodor Frank  )  نفق غامض في موقع للبناء في نوفو هامورغو في البرازيل ,وكان يبلغ قطر النفق حوالي متر , وبعد التفتيش الدقيق , إكتشف أنه يحتوي على علامات مخالب تشير إلى أنها تعود إلى حيوانات ضخمة منقرضة .
وعندما اعاد هاينريس البحث في النفق مرة أخرى , وجده يبلغ بضعة امتار في الطول وحوالي 70 سم في الإرتفاع , كما أن مدخل النفق كان مليئاً بالخدوش وخصوصا في السقف , وكانت هذه الخدوش بفعل مخالب ضخمة .


وعندما حاول هاينريس الحصول على تفسير جيولوجي لهذا النفق لم يجد شيئاً , إلا أنه بعد الكثير من الأبحاث وجد هايرنس أن المتسبب في حفر تلك الأنفاق الضخمة هو نوع انواع حيوان كسلان الأرض العملاق المنقرض.

إكتشاف أنفاق أخرى 


- عندما سمع الجيولوجي ( أميلكار أدامي ) شائعات حول كهف غير عادي في جنوب البرازيل , ذهب إلى هناك لمعرفة الحقيقة ,وقد قاده بحثه عن الكهف إلى فوهة تقع على بعد بضعة أميال إلى الشمال من الحدود البوليفية , ولم يتمكن ي ذلك الوقت من الإتصال بمالك الأرض , لذا فلم يكن من الممكن أن يدرس هذا الموقع بالتفصيل , وقد كان قد رأي عدد من الكهوف بالقرب من تلك المنطقة تشكلت بفعل المياه , ولكن كان هذا الكهف مختلفاً لإنه أكبر ومستدير على نحو سلس .

- عاد ( أميلكار أدامي ) إلى هذا الكهف الغريب عام 2015 , ليتضح أن هذا الكهف هو أول نفق قديم لكسلان الأرض العملاق تم إكتشافه في الأمازون , وكذلك هو أكبر نفق تم إكتشافه من أي وقت مضى بطول 2000 قدم , كما أن أعمدته الرئيسية كانت بطول ستة أقدام , وتوسعت بعد ذلك بسبب التعرية , ووفقاً لـ ( أميلكار أدامي ) فإن هذا النفق لم يتم إنشاوؤه من قبل واحد أو إثنين من مخلوقات كسلان الأرض العملاق المنقرض , ولكن من قبل أجيال عديدة .


- وحتى الآن وثّق العالم الجيولوجي ( هاينريس فرانك ) 1500 نفق من تلك الأنفاق القديمة بعد اول إكتشاف له في نوفو هامورغو في البرازيل , فقد وجد فقط في الشمال من سانتا كاتارينا مئات أخرى ولا يزال العد مستمر .
ويقول فرانك " في هذه الجحور , يشعر المرء في بعض الأحيان بإن هناك مخلوقاً عملاقا من عصور ما قبل التاريخ  ينتظر حول إحدى منحنيات الكهف
كما تلقى فرانك تقارير تفيد بوجود جحر آخر في سانتا كاتارينا يصل طوله إلى 3000 قدم , ولا زال يتعين عليه التحقق من الأمر . وإذا تبين صحة تلك التقارير فإنه سيصبح أطول نفق قديم تم إكتشافه من أي وقت مضى , وأطول من ذلك الذي تم إكتشافه في الأمازون .

ما هي تلك المخلوقات التي حفرت تلك الأنفاق في الماضي البعيد ؟


تسآل العلماء عن ماهية تلك المخلوقات التي إستطاعت حفر تلك الأنفاق الضخمة , ووفقاً للجيولوجيين , قد يكون هؤلاء العمالقة من عصور ما قبل التاريخ مثل كسلان الأرض العملاق , وحيوان المدرع العملاق , حيث تمكن العلماء من العثور على الهياكل العظمية لحيوان المدرع المنقرض في تلك الأنفاق إلا أن تلك الهياكل العظمية كانت لحيوانات مدرع أصغر بكثير من تلك التي حفرت تلك الجحور الكبيرة .

وسؤال آخر طارد الجيولوجين وهو محاولة تحديد الزمن الذي حُفرت فيه تلك الجحور , فوجدوا أن حيوان الكسلان العملاق والمدرع قد إنقرضا منذ 8000 إلى 10,000 سنة مضت , لذلك فيجب أن يكون عمر تلك الجحور حول إو قبل تلك الفترة , ووفقاٌ لـ ( فرانك ) فإن تحديد الفترة الزمنية الدقيقة لتلك الجحور سيعتمد على تاريخ المواد العضوية الموجودة في الصخور الرسوبية للجحور , ولكن لم يتم هذا الإختبار حتى الآن.

- تلك الانفاق القديمة منتشرة في أمريكا الجنوبية في ريو البرازيلية , وريو غراندي دوي سول , وسانتا كاترينا , وقد وُجد عدد قليل منها في أقصى شمال البرازيل وفي بلدان أخرى بأمريكا الجنوبية , ولكن من المثير للدهشة أنه لم يتم إكتشاف حتى نفق قديم واحد من تلك الأنفاق في أمريكا الشمالية على الرغم من أن أمريكا الشمالية كانت موطناً لحيوانات كسلان الأرض العملاقة والمدرع العملاق فيما مضى , ولكن وفقاً لما ذكره ( جريج ماكدونالد ) - وهو من مكتب علماء الحفريات في إدارة الأراضي - أن هناك إحتمال أن تكون التربة في أمريكا الشمالية مختلفة بما فيه الكفاية بحيث لم تتمكن تلك الأنفاق والجحور من البقاء على قيد الحياة , أو ربما كانت هناك أنفاق في أمريكا الشمالية ولكن تم تجاهلها . 

المصدر


الثلاثاء، 27 يونيو، 2017

مصاصو الدماء الأصغر على الأرض !


- على بعد أمتار قليلة منكم , يكاد يكون من المؤكد وجود مصاص دماء يتناول وجبته الآن , فهو يقوم بالإستيلاء على ضحيته عن طريق ثقب جلدها , ومن ثم إستنزاف سوائل جسمها , وهذه العملية تستغرق دقائق قليلة , وبعد ذلك يقوم هذا الكائن الذي لا يرحم بتجاهل تلك القشرة الذابلة من الفريسة المسكينة , ليستقر هو ويهضم وجبته الثمينة , وربما يقوم بعدها بإنتاج مصاصي دماء جدد ! 

- نحن هنا لا نتحدث عن هذا المخلوق الذي يسكن في ترانسلفانيا , ولكننا نتحدث عن كائن وحيد الخلية يسمى ( فامبيريليدس- vampyrellids  ) , الذي ربما يفترس جميع الكائنات الحية ذات الخلية الواحدة , وحتى المخلوفات الكبيرة مثل الديدان , فتلك المفترسات شرسة وقديمة , ووفقاً لدراستيين حديثيتين - هي في كل مكان - !

- ( الأميبا مصاص الدماء ) - وصفت لأول مرة  في عام 1865 من  قبل عالم الأحياء الروسي ( ليون سيمينويتج سيكوسكي _ Leon Semenowitj Cienkowski ) - وهو واحد من مؤسسي علم الأحياء الدقيقة - , وقد إكتشف مخلوقات حمراء براقة أحادية الخلية مثل الأميبا , والتي هاجمت الطحالب عن طريق ثقب جدران الخلايا وإستخراج محتوياتها , ولتشابهها الكبير مع أسلوب مصاص الدماء فقد سماها بالأميبا مصاصة الدماء - Vampyrella.

- تضم تلك الكائنات عدة أنواع أخرى تعرف مجتمعة بإسم ( فاميريليدس ) , وفي الوقت الحاضر يعتقد أن فامبيريليدس تنتمي إلى مجموعة متنوعة بشكل كبير من كائنات وحيدة الخلية تسمى ( ريزاريا - Rhizaria ) .

- إسلوب التغذية المروع لتلك الكائنات الصغيرة قد سحر عقول علماء الميكروبيولوجي لمدة 150 عاماً , وقد وصفت دراسة أجريت عام 1926 نشاط ( فامبيريلا لاتريتيا - Vampyrella lateritia ) في طريقة تغذيتها , وكيف إنها تنتشر جزئياً في الخلية التي تفترسها , حيث في غضون دقيقة أو نحو ذلك , تبدأ الجدران العرضية للخلية السيئة الحظ بالإنحناء نحو الداخل , بينما تلتصق بها الأميبا مصاصة الدماء وتتضخم فجأة بسبب ما تقوم بإمتصاصه من داخل الطحلب الذي تهاجمه عبر فتحة بيضاوية الشكل .

الأكياس الحمضية لميكروبات "فامبيرلا لاتريتيا"( حمراء اللون ) , والتي تلتصق فوق الطحالب ذات ( اللون الاخضر )

- اصبحنا على علم الآن أن تلك المخلوقات لا تهاجم الطحالب فحسب , بل يمكنها مهاجمة أنواع من الفطريات , حتى أنها تهاجم بعض الكائنات متعددة الخلايا مثل الديدان الخيطية على وجه التحديد , وإذا لم يكن هناك ما يكفي لها من الغذاء , فإن بعض تلك الكائنات يمكنها أن تتحد معاً وتتشكل لتكون هياكل أكبر تمكنها من التحرك لمسافات أبعد  مما يتيح لها البحث عن مصادر غذاء في أماكن أخرى .

وبعد أن تأكل الفامبيرليديس ملء خليتها , فإنها تكون جدار صلب حول نفسها يسمى ( الكيس ) , حيث يقول ( سبياستيان هيس ) من جامعة كولونيا في ألماني " أنهم يبقون في تلك الحالة الأميبية المستقرة وتقوم بهضم طعامها , وهذا يستغرق يوم أو يومين , وفي الوقت نفسه تقوم الأميبا بعمل إنقسام ميتوزي لخليتها لتنتج خليتين متشابهتين مع الخلية الأم تماماً , ونتيجة لذلك فعند فتح الكيس ينتج إثنان من الأميبا مصاص الدماء " .

إثنان من خلايا ( فامبيرلا لاتيريتيا )

- ولكن بعد مرور 150 عاماً على إكتشاف تلك الكائنات وحيدة الخلية مصاصة الدماء , لا زال هناك مسألة غامضة حولها لم يتمكن العلماء من حلها !
وهي كيف أن تلك الأميبا تقوم بإختراق جدار الخلية الصلب للبكتيريا أو الفطريات لإمتصاص ما بداخلها ؟
فهذه الجدران الخلوية من الصعب إختراقها , فمثلا الجدران الخلوية للفطريات تتكون من مادة الكيتين , وهي نفس المادة التي تكون أصداف حيوانات جراد البحر , ومن الغريب أن هذا الإختراق يحدث بسرعة أي في غضون 5 إلى 10 دقائق , ولكن يعتقد ( سبياستيان هيس ) أن الأمر له علاقة بالتفاعلات الكيميائية , فيمكن أن تكون لتلك الكائنات وحيدة الخلية بعض الإنزيمات التي تقوم بهضم جدران الخلايا النباتية .

فسبحان الذي خلق ..


الأربعاء، 21 يونيو، 2017

ما لا تعرفه عن القارة القطبية الجنوبية .. أنتاركتيكا الغامضة


 - أنتاركتيكا ( القارة القطبية الجنوبية ) , هي القارة التي لديها كل شيء مدهش , مشهد طبيعي رائع , درجت حرارة دون الصفر , تضاريس لا ترحم , هياكل غامضة مدفونة تحت الجليد , وطيور البطريق الحاكمة لهذا العالم , ومع ذلك فإنها المكان الوحيد على الأرض التي لا يدخلها البشر إلا نادراً , وحتى حدود جغرافية معينة لا يتخطاها أحد !  .. لكن لماذا ؟

- أنتاركتيكا هي خامس أكبر قارة على كوكبينا , وبعبارة أخرى هي ضعف حجم قارة أستراليا , وتضم حوالي 70% من المياه العذبة للكوكب .
أما تحت الجليد فوجد العلماء مساحات شاسعة من المنحدرات الصخرية والبحيرات السائلة , موجودة تحت الجليد للآلاف السنين
وكانت القارة القطبية الجنوبية في الماضي البعيد مكان مختلف جداً , فقد بلغت مساحتها حوالي 14 مليون كيلو متر مربع , وما يجب أن نفهمه هو أنه قبل حوالي 170 مليون سنة , كانت القارة القطبية الجنوبية جزءاً من شبة قارة تسمى ( غوندوانا ) , وقبل 2 مليون سنة , إنفصلت تدريجياً عن غوندوانا لتصبح أنتاركتيكا كما نعرفها الآن .

كيف كانت أنتاركتيكا في الماضي السحيق ؟

- يخبرنا الخبراء أن القارة القطبية الجنوبية كانت في الماضي البعيد تتمتع بالغطاء النباتي وتعج بالحياة , أما اليوم فيغطيها الجليد بنسبة 99% .
- كانت القارة القطبية الجنوبية تقع شمالاً , وشهدت مناخاً إستوائياً أو معتدلاً , مما يعني أنها كانت مغطاة بالغابات الإستوائية , وتسكنها أشكال الحياة القديمة المختلفة .
ماذا يعني هذا ؟
حسنا .. نظراً لقلة ما نعرف عن الحياه على كوكبنا في الماضي البعيد , فمن المرجح أن الناس قد عاشوا في هذه القارة الجليدية , وقاموا بتطوير مجتمعهم تماماً مثل الناس في إفريقيا وأوروبا وآسيا .

ومن المفترض ان المرة الأولى التي هبطت فيها قدم البشرية على القارة القطبية الجنوبية كانت حوالي في عام 1820م , ومع ذلك فهذا ليس صحيح تماماً !
فمن الغريب أن هناك العديد من الخرائط القديمة التي تصور أجزاء من أنتاركتيكا خالية من الجليد , وكانت واحدة من اكثر الخرائط إثارة للجدل هي خريطها وضعها الأدميرال التركي ( بيري ريس ) عام 1513 ,  وخلقت نقاشاً عالمياً منذ أكثر من 500 سنة , فالخريطة تصور القارة القطبية الجنوبية التي تم إكتشافها فقط بين 1818 - 1820 م , ولكن كيف يكون هذا ممكناً ؟

لقد أصبح من المعتقدات الشائعة أن الحضارات القديمة في جميع أنحاء العالم كانت في الواقع أكثر تقدماً بكثير مما يعترف به الباحثون التقليديون , فالعديد من الخرائط التي تم إكتشافها من الماضي هي مؤشرات واضحة على أن القصة التي قالها العلماء غير مكتملة , وان هناك العديد من الروابط المفقودة في تاريخنا .

عملية هايجومب الغامضة في انتاركتيكا 

بين عامي 1946 و1947 , إستضافت القارة القطبية الجنوبية عملية عسكرية تسمى ( الوثب العالي - هايجومب high jump ) تابعة لسلاح الجو الألماني , وكان هناك إحتمال وقتها أن القارة القطبية قد تكون موطناً لقواعد سرية عديدة .
وبعد إنهيار الإتحاد السوفييتي في عام 1991 , أصدر جهاز المخابرات السوفيتي وثائق مصنفة سابقاً تسلط الضوء على ( عملية هايجومب ) السيئة السمعة , حيث كشفت تقارير المخابرات التي حصل عليها الجواسيس السوفياتيون العاملون في الولايات المتحدة أن القوات البحرية الأمريكية أرسلت بعثات عديدة إلى القارة القطبية الجنوبية لأغراض غامضة .
وتميزت ( عملية هايجومب ) أنها كانت سريعة وسرية للغاية , ويُعتقد أن أكثر من 70,000 صورة جوية أخذت للمنطقة في حوالي 220 ساعة من وقت الرحلة , وكانت محاطة بالسرية , وأفادت التقارير بإن عدة رجال قد فقدوا أرواحهم في حوادث تحطم طائرة .

- وتستمر الحكومات في عدم الإفصاع عن عملياتهم في القطب الجنوبي , ومن المرجع أن يستمر هذا في المستقبل , فهناك حوالي 30 دولة تعمل الآن على إنشاء قواعد للبحوث في القارة , ولا يصرحون للجمهور سوى القليل من المعلومات حول ما يحدث هناك بالضبط .
وعلى الرغم من أن معاهدة القارة القطبية الجنوبية التي التي تم توقيعها 1959 , تنص على السماح بإقامة الأبحاث العلمية في القارة القطبية الجنوبية من جميع الدول من دون تدخل عسكري , إلا ان بعض الجيوش تزور القارة من وقت للآخر .

الشذوذ الغامض تحت الجليد 

- يعتقد العلماء أن هناك شيئاً ما قابعاً هناك ومخفياً تحت جليد أنتاركتيكا يمكن أن يغير فهمنا للتاريخ .
فيعتقد العلماء أن هناك شذوذا ضخماً وغريباً يكمن تحت النفايات المجمدة لمنطقة تسمى ( ويكس لاند ) وتبلغ مساحتها 151 ميلاً , وعمقه يصل إلى 2700 مترا كحد أدنى , و يعتقد العلماء أنه بقايا كويكب ضخم ربما هو الذي أدى إلى إنقراض الديناصورات في العصر البرمي - الترياسي , والذي أسفر عن إنقراض 96% من مخلوقات البحار على  الأرض وما يصل إلى 70% من الكائنات الفقارية التي تعيش على اليابسة .

- ومع ذلك فإن بعض العقول أرادت أن تفسر هذا الشذوذ بنطرية المؤامرة بإعتقادهم أن هناك قاعدة فضائية ضخمة في ذلك المكان  أو بوابة لعالم غامض يسمى ( الأرض المجوفة ) , بينما إعتقد البعض أن هذا الشيء هو قواعد سرية للنازيين في القارة القطبية الجنوبية خلال الحرب العالمية الثانية .

- وقد تم اكتشاف هذا الشذوذ في ( ويلكس لاند ) لأول مرة في عام 2006 , عندما رصدت الأقامار الصناعية الخاصة بناسا وجود شيءء ضخم يظهر في منتصف حفرة على إمتداد 300 ميل .
وحتى اليوم ليس لدى العلماء أي فكرة أو طريقة لإكتشاف ما تم دفنه هناك عميقاً في هذا الجرف الجليدي السميك

هل هناك مدينة أسطورية مخفية في مكان ما تحت الجليد في أنتاركتيكا ؟


يعض الشائعات  والنظريات عن وجود مدينة مخفية كانت موجودة في القطب الجنوبي بدأت تظهر منذ سنوات , وشغلت بال الكثير من العلماء , حيث إدعى بعض الباحثون أن القارة المتجمدة كانت تحتضن مدينة أسطورية مثل أتلانتس منذ زمن بعيد .
وتدعي تلك النظرية أنه كانت هناك حضارة قديمة في انتاركتيكا في الوقت التي كانت فيه القارة خالية من الجليد , وان تلك الحضارة القديمة يمكن أن تكون أتلاتنس التي تحدث عنها الفيلسوف اليوناني أفلاطون لأول مرة عام 360 قبل الميلاد , حيث  كانت هناك تكهنات منذ فترة طويلة عن موقع المدينة الأسطورية المفقودة , والتي يعتقد أنها كانت بالقرب من جزيرة سانتوريني اليونانية .

وتزعم النظرية التي تسمى ( النزوح القشري ) - أي حدوث حركات في القشرة الارضية - , أن أجزاء كبيرة من أنتاركتيكا كانت خالية من الجليد منذ 12 ألف سنة , وكان بإمكان الناس أن يعيشوا هناك في ذلك الوقت .
وتزعم تلك النظرية أن المجتمع البشري في أنتاركتيكا قد بدأ مع عصور ما قبل التاريخ ووصل إلى نهايته مع العصر الجليدي الأخير الذي تسبب في تجميد القارة .

وتلك المدينة السرية في أنتاركتيكا تم تأكيد وجودها من قبل خريطة قديمة تسمى ( بيري ريس Piri Reis map) , جمعت عام 1513  , والتي أظهرت ساحل أنتاركتيكا قبل مئات السنين من إكتشافه , ولكن كثير من  العلماء أستنكروا هذا ,  وما زاد الأمر تأكيداً لتلك النظرية ما إلتقطه جوجل إيرث من صور أظهرت ما يبدو كمستوطنة بشرية تحت الجليد , تظهر بشكل ( قبة ) على شكل بيضاوي تصل إلى 400 قدم ( 121 متراً ) , ولكن يعتقد البعض أن ذلك التكوين ربما كان نتيجة ظاهرة طبيعية تشكلت بفعل الرياح القوية والجليد وسقوط الثلوج بكثافة لعدة سنوات , ولكن الغريب أن هذا التكوين من الصعب أن يكون بشكل بيضاوي كما هو واضح في الصورة .

الشكل البيضاوي الذي إلتقطه جوجل إيرث ويعتقد أنه مستعمرة بشرية قديمة

- وعادت تلك النظرية التي تعتقد بوجود حضارة قديمة في انتاركتيا للظهور بعد ظهور صورة أخرى من جوجل إيرث , توضح وجود هيكل هرمي وسط سهول التندرا المتجمدة في القارة القطبية الجنوبية , مما جعل المناصرين لتلك النظرية يأكدون وجود حضارة بشرية عاشت في المنطقة وقامت ببناء هذا الهيكل الهرمي .

الشكل الهرمي الذي إلتقطه جوجل إيرث

- كما يزعم البعض أن هتلر وقواته الألمانية قد عرفوا بوجود آثار المدينة المفقودة في القارة القطبية الجنوبية , وجعل منها قاعدة نازية سرية , وأن الألمان قد إدعوا أن الانتاركتيكا أراضٍ ألمانية وأرسلوا بعثة إستكشافية هناك , ثم قاموا بتخطيط المنطقة وإكتشفوا شبكة من الأنهار والكهوف , وقاموا ببناء قاعدة كبيرة هناك , وإفترض البعض أن تلك القاعدة هي موطن للنازيين والمتنورين حتى الآن .



المصادر:
الثلاثاء، 13 يونيو، 2017

10 حقائق عن جسمك .. ستصيبك بالدهشة


- جسم الإنسان يعتبر أعجوبة طبيعية , ولطالما حثنا الفضول على معرفة أجسامنا وأعضائنا , ومجال الطب قد ساعدنا في هذا المجال بشكل لا يقاس , ولا عجب أنه مهما عرفنا عن جسدنا , نكتشف الكثير من الأشياء التي تذهلنا .. وهنا في موضوعنا ستجد بعض الحقائق المدهشة حول جسم الإنسان , ونحن على يقين بإنك سوف تستمتع بالقرآءة عنها ..

1- الدماغ نفسه لا يشعر بالألم , فهو لا يمتلك مستقبلات الألم 


- استقبال ومعالجة المدخلات الحسية مثل الرؤية , الرائحة , اللمس , التذوق , هو جزء من جميع الوظائف المعقدة التي لا تعد ولا تحصى والتي ينفذها الدماغ , ومن بين هذه المدخلات الحسية هو الشعور بالألم , والذي يمكن أن يأتي من اي جزء من الجسم , وتفسر هذه المدخلات والإشارات من قبل الدماغ بإنها ( ألم ) مما يدل على أن هناك شيء سيء حدث , ثم يبدأ الدماغ بعمل الإجراءات المطلوبة للتعامل معها , مع ذلك فإن الدماغ نفسه لا يمكن أن يشعر بالإلم إذا حدث شيء له , لإنه لا يوجد لديه مستقبلات للإلم , لذا فإن كنت تعاني من الصداع , فإن مصدر الألم ربما يأتي من الأغشية المحيطة بالدماغ , أو النسيج الضام للجمجمة , او من فروة الرأس . 

2- إذا تبرعت بجزء من كبدك أو حدث ضرر لجزء منه , فإن الكبد ينمو لحجه الطبيعي مرة أخرى


- الكبد هو الجهاز الداخلي الوحيد الذي يمتلك قدرات التجدد , فإذا كان الكبد تمت إزالة جزء منه جراحياً , أو إنه يعاني تلفاً كيميائياً , فإنه يمكنه أن يتجدد , فيقال أنه ما لا يقل عن 25% من الكبد يكفي ليقوم بتجديد نفسه مرة أخرى إلى حجمه الكامل .
وعلى الرغم من أن عملية التبرع لديها العديد من المعايير , فإن الجهات المانحة ( المتبرعون ) يجب أن يكون لديهم دم متوافق مع المريض , وأن يكونوا ما بين 18 - 60 سنة وبصحة جيدة .
جدير بالذكر أن عملية تجديد الكبد لدى الثدييات ليست تجديد بالمعنى الكامل , حيث يمكن للكبد أن يستعيد وظيفته وكتلته فقط , وليس شكله الأصلي , حيث أن فصوص الكبد لا يمكنها النمو مرة أخرى , ولكن التجدد الحقيقي في الشكل والكتلة والوظيفة يحدث فقط في أنواع قليلة من الأسماك .

3- الحمض في معدتنا كافي ليقوم بتذويب شفرات موس حلاقة 


- المعدة هي الجهاز الذي يهضم الطعام الذي نأكله جنباً إلى جنب مع قدرتها على التخلص من البكتيريا وغيرها من الأشياء الضارة التي تدخل مع الطعام .
ويتكون حمض المعدة من حمض الهيدروكلوريك ,وكلوريد البوتاسيوم , وكلوريد الصوديوم , كما أنه يقتل البكتيريا وينشط الإنزيمات , ولديه درجة حموضة (PH ) بي 1.5 و 3.5  , مما يجعله حمض قوي جداً .
وقد أجرى العلماء تجارب على شفرات الحلاقة وبطاريات الأقراص ,والبنسات عن طريق وضعها في عصير محاكي لحمض المعدة لمعرفة أفضل طريقة للتعامل مع تلك الأشياء إذا تم إبتلاعها عن طريق الخطأ , فوجد الباحثون أنه بعد أربع وعشرين ساعة , أن شفرات الحلاقة فقدت وزنها الأصلي وأصبحت تزن 63 % من وزنها , وأصبحت هشة , غير ان البطاريات لم تظهر أي تسرب , ولم تتأثر البنسات بالحمض .

4- نحن نذرف دموع مختلفة في تكوينها تبعاً للسبب الذي نبكي لأجله


- نحن ننتج ثلاثة أنواع مختلفة من الدموع :

الدموع القاعدية : وهي تلك التي تنتج بشكل طبيعي من قبل الثدييات وهي صحية تعمل على الحفاظ على العيون مبللة ورطبة .
الدموع المنعكسة : هي تلك التي تنتج نتيجة تهيج العين بسبب الجسيمات الغريبة والمواد الكيميائية او التعرض لرائحة البصل , او عند تناول الأطعمة الساخنة أو الحارة , أو التعرض المباشر لضوء الشمس .
دموع البكاء : هي التي نذرفها بسبب الإجهاد العاطفي من ألم أو متعة أو حتى من خلال الضحك الذي لا يمكن السيطرة عليه .
- كل تلك الأنواع من الدموع لها تركيبة مختلفة عن بعضها لإنها مخصصة لأغراض مختلفة .
فالدموع القاعدية تحتوي على الزيوت والأملاح والسوائل والعناصر المضادة للبكتيريا , في حين أن دموع البكاء العاطفي تحتوي على البروتين المتصل بالهرمونات الخاصة بنوع العاطفة 
وقد إلتقط لمصور ( روز - لين فيشر ) صوراً مجهرية لأنواع الدموع الثلاث كجزء من مشروع ( طبوغرافيا الدموع ) , كما هو موضح في الصوره أعلاه .


5- لا أحد يعلم بالضبط عدد العضلات الموجودة في جسم الإنسان 


- هناك أساساً ثلاثة أنواع من العضلات في الجسم , عضلات الهيكل العظمي , وعضلة القلب , والعضلات الملساء , ولكن السبب في أننا لا نعرف العدد الدقيق للعضلات هو أن هناك آراء متنوعة حول ما يمكن أن يسمى عضلات , فعضلات الهيكل العظمي هي تلك العضلات التي نستطيع السيطرة عليها طوعاً ونستخدمها للحركة , ودائما ما تكون في شكل ازواج , فهناك 320 زوجاً منها , ومع ذلك فهناك أفكار مختلفة توضح حول كيفية تجميعها .
والنوع الثاني من العضلات هو عضلة القلب , وهو مجرد قطعة واحدة من العضلات , أما العضلات الملساء فهي تلك التي توجد في الأمعاء , والمسالك البولية , والقصبة الهوائية , وفي بطانات الشرايين والأوعية الدموية , وقزحية العين , والجلد , وتلك العضلات تعمل بطريقة لا إرادية , وتوجد بإعداد ضخمة , وفي المجموع يمكن القول أن هناك أكثر من 50،100،000،701 (أكثر من 50 مليار) عضلة في جسمنا . 

6- هناك بالفعل نقطة عمياء في رؤيتنا , ولكن دماغنا يملأ هذا الفراغ


- النقطة العمياء هي ظاهرة شائعة جداً بين الفقاريات , وذلك لإن الخلايا المبصرة للضوء غائبة في المنطقة حيث يمر العصب البصري من خلال شبكية العين , وبسبب ذلك , يصبح حقل الرؤية المقابل غير مرئي لإن العين لا تستطيع استقبال اي ضوء في تلك المنطقة .
وقد تم إكتشاف تلك الظاهرة لأول مرة في 1600م , من قبل (إيدم ماريوت) في فرنسا , وحتى ذلك الحين , كان يعتقد أن النقطة التي يدخل فيها العصب البصري إلى العين هي الجزء الأكثر حساسية للعيون .

7- يرشح دماغنا الكثير من المعلومات الحسية التي يتلقاها , فأنفك على سبيل المثال , هو شيء تراه عينيك ولكن عقلك يتجاهله تماماً .


- التباعد أو التصفية هي عملية عصبية تعمل على تصفية جميع المعلومات الغير ضرورية أو الزائدة عن الحاجة من المحفزات البيئية التي نتلقاها في دماغنا , مثل تصفية المعلومات الخاصة بلون الملابس التي ترتديها , وتنفسك , وعملية البلع أو تحرك اللسان دون وعي منك , او رؤية أنفك .

8- في الوضع الخطير او المجهد يتكاثف دمك تلقائياً , حيث يعمل جسمك على تشجيع عملية تخثر الدم , ولذلك غالباً ما تحدث النوبات القلبية نتيجة التوتر .


- في بداية حالات القلق والإجهاد يقوم الجسم بمجموعة متنوعة من ردود الأفعال التي تبدأ في جسمنا لمساعدتنا على التعامل مع الوضع , ومن بينها تفعيل عملية تخثر الدم, وقد أجريت دراسة قبل بضع سنوات شملت مجموعة من الناس الذين يعانون من إضطراب القلق ومجموعة أخرى من الأشخاص الأصحاء , وبعد أخذ عينات دم من كلا الفريقين, طُلب منهم إجراء إختبارات على الكمبيوتر , ثم أخذت الجولة الثانية من عينات الدم بعد إنتهاء الإختبارات , وما وجده العلماء هو أن مع اضطراب القلق , أصبح نظام تخثر الدم أكثر نشاطاً بكثير , ويعتقد العلماء أن هذا يمكن أن يفسر لما مرضى القلق النفسي لديهم خطراً أكبر من الاصابة بتخثر الدم بمعدل أربعة أضعاف من الأشخاص العاديين , وربما يتعرضون للموت بسبب أمراض القلب .

9- الجلد البشري في الواقع مغطى بخطوط تسمى خطوط بلاسشكو , تغطي جسمنا من الرأس إلى أخمص القدمين ولكن نحن لا يمكننا رؤيتها .


- في أوائل عام 1900م , وجد طبيب الأمراض الجليدية الألماني ( ألفريد بلاشسكو ) أن الطفح الجلدي والشامات على جلد العديد من مرضاه يتبع أنماط محددة , إلا أن هذه الأنماط لم تتبع الأعصاب والأوعية الدموية أو أي نظام آخر معروف للجسم , ومع ذلك تبين فيما بعد أنها أوسع بكثير مما كان يعتقده بلاشسكو , فوجد انماط على شكل خطوط على كل الجسم , وهي تتبع شكل ( V  ) على الظهر , وشكل ( S ) على الصدر والجانبين , وأشكال متموجة على الرأس .

10- انت تعيش دائماً في الماضي


يستغرق دماغك حوالي 13 ميلي من الثانية لإدراك الصور بعد أن تحدث فعلا , لذا فأنت دائما تعيش في الماضي
  فكل ما تعتقد أنه يحدث الآن , حدث في الواقع من 13 إلى 80 ميلي من الثانية , وذلك بسبب بطء الممرات العصبية في الدماغ  .

الأربعاء، 31 مايو، 2017

هل يمكنك نقل البطريق إلى بيئة حارة جداً ؟


- حسنا .. في الواقع أنت لا تحتاج إلى نقل البطريق إلى موطن حار , لإن هناك بالفعل عدد قليل من أنواع البطاريق التي تعيش في الأماكن الساخنة , ولكنها تحتوي على ماء بالفعل , فعلى سبيل المثال هناك بطاريق تعيش في أستراليا , وإفريقيا , وحتى بالقرب من خط الإستواء .

- على الرغم من أن تلك البطاريق تعيش في أماكن حارة جداً , إلا أنها تعيش دائماً بالقرب من الماء البارد , وتتمكن من تدفئة جسمها في الماء البارد بواسطة الريش المخصص لذلك , حيث انه مقاوم للماء في خارج الماء , ورقيق في الداخل , لإن أجسام البطاريق مناسبة للماء البارد , ولإنها تعيش في مناطق حارة فإنها تقوم بصنع أعشاشها في أماكن باردة عن طريق تجنب حرارة الشمس , فعلى سبيل المثال : فإن طيور البطريق الإفريقية تحفر جحوراً من الرمال أو من براز طيور بطريق سابقة ( لإن طيور البطريق تعيش لمئات وآلاف السنين في نفس المكان) , لذا فتجعل طيور البطريق أعشاشها باردة ومظللة ومريحة .


كما أن طيور البطريق التي تعيش في جزر جلاباجوس تمكنت من العيش في تلك المنطقة القريبة من خط الإستواء لإنها تعيش في الكهوف المصنوعة من أنابيب الحمم البركانية القديمة الي أصبحت باردة وظليلة .

إقرأ .. أشياء لا تعرفها عن جزر (جالاباجوس )




المصدر: 
السبت، 27 مايو، 2017

10 ظواهر غريبة ومذهلة في المحيطات


- تحتوي المحيطات على أسرار كبيرة داخل أعماقها , وفي حين تم شرح العديد من هذه الاسرار من قبل العلماء والمحللين , إلا انه لايزال هناك عدد قليل جداً من الألغاز المحيطية غير المبررة والتي تتحدى عقولنا , وقد شوهدت تلك المجموعة المتنوعة من الظواهر المحيطية الغامضة من قبل البحارة في جميع انحاء العالم , وهنا في موضوعنا الشيق سوف نعرض بعضاً من تلك الأسرار الغامضة التي تجوب المحيطات , بعضها تم حلها والبعض الآخر مازال شيئاً محيراً .

1- ظاهرة البحر اللبني



- يشير مصطلح البحر اللبني إلى حدوث توهج حليبي فريد في مياه المحيط الهندي , وتحدث تلك الظاهرة في المحيطات بسبب نشاط بعض انواع البكتيريا التي تقوم خلال تفاعلاتها بتحويل المياه إلى اللون الأزرق , والذي يظهر للعين المجردة على أنه ابيض حليبي في الظلام .
وقد تم توثيق تلك الظاهرة منذ أكثر من اربعة قرون .

2- التلألؤ البيولوجي - Bioluminescence



- ظاهرة التلألؤ البيولوجي هو ضوء تنتجه بعض المخلوقات البحرية كآلية للدفاع , فبعض المواد الكيميائية في جسم تلك المخلوقات عندما تتفاعل مع أكسجين الهواء الجوي فإنها تؤدي إلى ظهور هذا الضوء .

3- ظاهرة التقارب بين بحر البلطيق وبحر الشمال 



- كانت هذه الظاهرة المحيطية محل نقاش كبير , فنقطة إلتقاء بحر الشمال وبحر البلطيق تحدث في محافظة سكاجن في الدنمارك , وذلك بسبب إختلاف معدلات كثافة مياه البحار , بحيث تظل مياة البحار منفصلة على الرغم من تقاربها , وجدير بالذكر أن هذه الظاهرة تم ذكرها في ( القرآن الكريم ) في سورة الرحمن"مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ".

4- تبخر البحر الأسود 



- يطلق على هذه الظاهرة ( دخان البحر ) , وهو البخار الناجم عن البحر الأسود بسبب الرطوبة من المياه المحيطية والي تصطدم مع برودة الرياح على سطح الماء , وبصرف النظر عن شرح سر هذه البخار الذي يتصاعد من البحر الاسود , فقد أثبت الخبراء أيضاً أن هذه الظاهرة شائعة جداً في المسطحات المائية الصغيرة .

5- الوميض الأخضر 



- الومضات الخضراء التي تحدث عند المحيطات هي ظاهرة تحدث خلال غروب الشمس وشروقها , وعادة ما يتم رؤيتها لعدة ثوان فقط , ويرجع ظهور هذه الومضات الخضراء إلى ظاهرة إنكسار الضوء عند مروره بالغلاف الجوي للإرض خلال الغروب والشروق , بحيث يتحلل ضوء الشمس إلى ألوان متعددة , والتي ينظر إليها عبر إنبعاث هذا الضوء الأخضر .

6- الجسم الغريب في قاع البلطيق



- إكتشف فريق من الغواصيين عن طريق الصدفة جسم غريب أشبه بصحن فضائي في عام 2011 , فهذا الجسم الغامض بدا دائرياً وسميكاً , يبلغ طوله حوالي 60 متراً قريباً , وعلى عمق 90 متراً تحت سطح بحر البلطيق , ولكنه مصنوع من البازلت , لذا فهو ليس بمركبة فضائية .
وعلى الرغم من أن العديد من العلماء قدموا الكثير من النظريات والإقتراحات حول هذا الكيان الغريب , إلا أنه مازال واحداً من أسرار المحيط الغامضة .

7- ظاهرة عمود الجليد - Brinicle



- تتشكل تلك الأعمدة الجليدية على هذا النحو : عندما تتجمد المياة في القطبين الشمالي والجنوبي , يتم إستبعاد الملح والأيونات الأخرى من بلورات الماء , وهذا المحلول الملحي الثقيل يترسب ويتراكم في الشقوق الجليدية والثقوب الصغيرة داخل الجليد البحري , ومع ذلك فإن تلك الشقوق يتسرب إليها ماء البحر المالح لا محالة , بما أن تركيز الماء في المحلول الملحي أقل من تركيزه في مياه المحيطات , فينتقل الماء من التركيزات العالية إلى المنخفضة تبعاً للخاصية الأسموزية , كما أن المحلول الملحي يكون أكثر برودة من نقطة تجمد مياه البحر , حيث أن المياه الغنية بالملح تتجمد عند درجات حرارة أقل فيتجمد الماء ويتشكل ذلك الأنبوب التنازلي من الجليد .


8- المد الأحمر


- يسمى المد الأحمر عملياً بظاهرة ( إزدهار الطحالب ) من قبل العلماء , وتحدث هذه الظاهرة عندما يكون هناك نمو سريع وإزدهار للطحالب في المياه المحيطية , ووجود المد الأحمر خطير للغاية لإن هذه الطحالب تكون قاتلة للطيور والحيوانات وحتى البشر .

9- رغوة البحر 



- يرجع حدوث ظاهرة رغوة البحر إلى إضطراب الكائنات الحية الموجودة على سطح الماء بسبب المد والجزر المستمر , كما أن هناك بعض الحالات التي يمكن أن تحدث فيها رغوة البحر بسبب الإضطرابات الناجمة عن الأنشطة البشرية مثل إلقاء النفايات السامة في المحيطات .

10 - الأصوات الغامضة في قاع المحيطات 

- المحيطات تضم العديد من الاصوات المتنافرة والمختلفة والغريبة والناجمة عن مجموعة متنوعة من المصادر , بدءاً بصوت الثدييات المائية مثل الحيتان والدلافين , إلى صوت الهزات البركانية تحت الماء, وصوت السفن .
- عالم من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي, يقوم بدراسة الأصوات القادمة من المحيطات لسنوات عديدة , بمساعدة شبكة الإستماع تحت الماء, بإستخدام الهيدروفون , وإلتقط العديد من الأصوات تحت الماء من مصادرمختلفة , ولكن واحدة من الأصوات التي إلتقطها كانت غامضة وغير مبررة وتم تسميتها " Upsweep " وهي مجموعة من الأصوات ضيقة النطاق , إستغرقت كل منها عدة ثوانٍ , وتم الكشف عنها من قبل العلماء عام 1991م , ويبدو ان هذه الأصوات موسمية , وتصل لذروتها في فصلي الريع والخريف , وقد تم تسجيلها في جميع أجزاء المحيط الهادي.
ويمكنك سماع مقطع الصوت من هنا



المصادر:


الأربعاء، 10 مايو، 2017

حيوانات لا تحتاج إلى الألوان لتبدو مذهلة !


- بإعتبار أن هناك عدد لا يحصى من الألوان الرائعة التي تميز الكثير من الكائنات في المملكة الحيواينة , إلا ان رؤية حيوان ابيض تماما ً لهو أمر مذهل , فهناك بعض الحيوانات التي لم تولد بأي لون على الإطلاق , فهذه الحيوانات البيضاء المذهلة بالفرو الأبيض , والعيون الوردية , غالباً ما يكون من الصعب ملاحظتها وسط الطبيعة , لذا إذا كنت محظوظاً كفاية لرؤية أحدى تلك الكائنات , فيجب أن تغتنم تللك الفرصة .

- معظم هذه الحيوانات مصابه بما يعرف بحالة ( المهق ) وهي عبارة عن إضطراب في التصبغ الجيني , وهو خلل في صبغة الميلانين , فتنتج جلد أو فراء بلون أبيض او وردي , وبعض تلك الحيوانات تكون بعيون بنفسيجية أو حمراء, ولكن الحيوانات والأشخاص المصابين بالمهق لا يختلفون عن نظائرهم , ولكن حالة المهق ترتبط بضعف البصر , وقابلية الإصابة بسرطان الجلد . 

- هناك ما يقرب من 300 نوع من الحيوانات المصابة بالمهق في أمريكا الشمالية , مثل الثعابين , والراكون , والضفادع والغزلان , ويعتقد أن هناك حيوان واحد من بين 10,000 حيوان تتم ولادته يمكن أن يصاب بالمهق , لذا فإن هذه الحالة نادرة بين الحيوانات ...

فشاهد معنا عزيزي القاريء صور تلك الحيوانات المذهلة ...













المصادر :
earthporm