ابحث

Google
قد يعجبك
‏إظهار الرسائل ذات التسميات استشارات. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات استشارات. إظهار كافة الرسائل
الأحد، 23 يوليو، 2017

زوجتي تعاني من البكتيريا الأشريكية القولونية في البول، فما العلاج؟

السؤال:
السلام عليكم

أنا شاب، زوجتي عمرها 20 سنة، بعد الزواج أصبحت تعاني من الحرقان المستمر في نهاية التبول، وتغير في لون البول، ويهدأ الألم عند شرب الماء بكثرة، ذهبنا للدكتور، أجرت مزرعة للبول وأشعة للمثانة قبل وبعد البول، وكانت النتائج وجود بكتيريا من نوع الأشريكية القولونية، وارتجاع في البول، فأعطانا الدكتور المضاد الحيوي من نوع يوفامين ريتارد حبتين لمدة عشرة أيام، وبعدها تستمر على حبة لمدة شهر.

زوجتي تعاني من الألم منذ 3 سنوات تقريبا، ويقول الدكتور: لا بد من استخدام المضاد لمدة شهر على الأقل، ويسمى علاجا وقائيا، وبعد ثالث يوم من استخدام المضاد اختفى الألم، وعند إكمال عشرة أيام بدأت في حبة فقط، فرجع لها الألم ولكن بشكل أخف، واستمر الألم إلى يومنا هذا، فما هو العلاج المناسب لحالتها؟

وشكرا.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يكثر حدوث الالتهابات البولية عند النساء، وذلك لقصر طول الإحليل عندهن, ولقرب فتحة البول إلى فتحة المهبل والشرج, وأيضا بسبب الاحتكاك خلال الجماع, وهذه الالتهابات قد تصبح مزمنة لفترة طويلة, أو قد تتكرر, خاصة إذا لم تعالج بشكل جيد, أو إذا كان لدى السيدة عوامل مؤهبة، كالأملاح أو الحصى البولية، أو بعض التشوهات في الجهاز البولي -لا قدر الله-.

وأنصح الآن بعمل تحليل زراعة جديد للبول عند زوجتك, لأن الجراثيم المسببة قد تصبح فجأة مقاومة على المضاد الحيوي بعد أن كانت حساسة له, فلا تعود تستجيب, وبالتالي قد تكون هنالك حاجة إلى تغيير نوع المضاد الحيوي إلى نوع آخر, فإذا لم تتمكن زوجتك من عمل زراعة للبول الآن, فأنصحها بتناول حبوب تسمى (ليفاكوين) حبة واحدة يوميا من عيار 500 ملغ, وذلك لمدة أسبوع, ثم بعدها يمكن عمل زراعة للتأكد.

في حال تكرر حدوث الالتهاب عند زوجتك, أو في حال لم تحدث استجابة على العلاج -لا قدر الله-، فيجب عمل تصوير كامل للجهاز البولي، للتأكد من عدم وجود سبب خفي يؤهب لتكرر، أو إزمان هذا الالتهاب.

نسأل الله -عز وجل- أن يمن عليك وعليها بثوب الصحة والعافية دائما.

هل يجب إزالة الدوالي لتحسين العدد، وزيادة هرمون الذكورة؟

السؤال:
عمري 28 سنة، متزوج منذ سنتين، ولم أرزق بذرية, عندي نقص شديدة بالحيوانات المنوية معدودة على اليد، تبين أن عندي دوالي على الخصيتين حجمها 3.8 ملم، بالإضافة إلى نقص في هرمون الذكورة،، فحص الهرمونات سليم باستثناء هرمون الذكورة 255، fsh LH and prolatin كله ضمن الطبيعي، هل يجب إزالة الدوالي لتحسن العدد، وزيادة هرمون الذكورة؟

وصف لي الطبيب علاج armadix حبتين في الأسبوع لزيادة هرمون الذكورة، وأنا ملتزم به منذ شهر، أما الكلوميد فسبب لي المشاكل مثل الخفقان.

علما أني متزوج ولجأت لأطفال الأنابيب، وحملت زوجتي بالشهر الأول، ثم فقدت الجنين.

أرجو الإفادة، وشكرًا.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ayoub حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرى في مثل حالتك الاستمرار على تناول علاج aramdex، ولمدة 3 شهور، مع التوقف عن تناول الكلوميد، وإضافة علاجات مساعدة أخرى، وهي:
Vit E forte 1000 mg مرة واحدة يومياً.
selenium ACE قرصين يومياً.

والعلاج لمدة 3 شهور، ثم نعيد تحليل السائل المنوي مرة أخرى لتقييم الحالة، فقد نلجأ لعمل حفظ للسائل المنوي بالتجميد لضمان وجود تلك الحيوانات عند الرغبة في عمل حقن مجهري.

ثم بعد ذلك في حال تحسن العدد يتم الاستمرار على العلاج، وعندها نقوم بعمل عملية الدوالي لتحسين الحالة أكثر، ولكن يؤجل هذا القرار لما بعد الاطلاع على نتيجة التحليل الجديد بعد تناول العلاجات 3 شهور.

عليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

هل استخدام الفرشاة الكهربائية يعين على إزالة البقع السوداء في الأسنان؟

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما سبب اصفرار الأسنان مع وجود بقع سوداء؟ علما بأني أنظف أسناني كل يوم ما يقارب 3 أو 4 مرات، ولكن مع هذا ما زالت تظهر، أفيدوني رجاءً، فهذا أمر محرج.

وهل إذا قمت بتنظيف أسناني عند الطبيب سوف تقل قوة أسناني، فهناك طبقة سوف تذهب؟ وهل استخدام الفرشاة الكهربائية سوف يعينني على إزالة هذه البقع؟ مرة ذهبت إلى الطبيبة، وقالت لي إن أسنانك صغيرة جدا صعب التعامل معها، وهي حساسة جدا، كانت طبيبة تقويم لذا فلم تستطع مساعدتي.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خلود محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك في موقع استشارات إسلام ويب.

إن أسباب اصفرار وتغير لون الأسنان كثيرة أهمها:
1- الأطعمة والأشربة، وخصوصا القهوة والشاي والشوكولاته والتوابل.

2- النخر السني يكون بداية على شكل تغير في لون السن في منطقة النخر.

3- تراكم طبقة الجير على سطح الأسنان، وخصوصا السطح اللساني للأسنان الأمامية السفلية، والسطوح الخدية للأسنان الخلفية العلوية.

4- تلون الأسنان المرافق لفقر الدم بعوز الحديد على شكل تسربات ذات لون غامق على أعناق الأسنان.

جميع ما ذكر سابقا هو تلون سطحي مكتسب لسطح الأسنان، ويمكن إزالته بالتنظيف وتلميع الأسنان عند الطبيب دون أي تأثير على الأسنان، وهناك نوع آخر من التصبغات ناتج عن تخرب أو تشوه في بنية السن الداخلية ناتج عن سبب دوائي، أو تناول جرعة عالية من الفلور في الصغر أثناء فترة تشكل الأسنان كالتبقع الفلوري أو التبقع الناتج عن دواء التتراسكلين.

أختي الكريمة: من الواضح أن التصبغات لديك سطحية لذلك أنصحك بمراجعة طبيب الأسنان لإزالة هذه التصبغات، ويجب مراجعة الطبيب المختص كل ستة أشهر لإزالة الترسبات الكلسية من على سطوح الأسنان، والتي تكون صعبة الإزالة بطرق تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون ضمن المنزل سواء كانت فرشاة عادية، أو كهربائية، ويجب إزالتها بشكل دوري عند الطبيب للحفاظ على صحة اللثة والأسنان.

أختي الكريمة: إن مفهوم أذية أو تآكل الأسنان الناتج عن تنظيف الأسنان عند الطبيب هو مفهوم خاطئ، فأجهزة ومعدات تنظيف الأسنان الحديثة لا تسبب أي أذية للأسنان، بل تبقي الأسنان واللثة بمظهر صحي سليم.

أسأل الله لك التوفيق والسداد.

أشكو من أمراض عديدة، فهل ما أعاني منه قلق نفسي أم ماذا؟

السؤال:
السلام عليكم.

شاب، عمري 30 سنة، أعاني منذ 3 سنوات من الدوخة الدائمة، والصداع، وتنميل الساق، وآلام في العين، كشفت وعملت بعض التحاليل، وقالي لي الدكتور: الأمر طبيعي، وأيضا كنت أعاني من الانتفاخات الدائمة، وكتل كبيرة سوداء في البراز، وعملت تحليلا للبراز، وقال لي: الأمر طبيعي (لا أعلم اسم التحليل ولكنه سريع، وأخذت النتائج خلال نصف ساعة).

نصحني الطبيب بالتوجه إلى دكتور نفسي، فتحسنت حالتي وأصبحت جيدا، ولكن مع استمرار الانتفاخات والكتل السوداء في البراز، وعاودت الأعراض مرة أخرى، مع العلم أنني أشرب الشاي كثيرا، وأدخن، أرجو نصيحتي؛ لأنني قلق جدا.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أيمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإن نتائج الدراسة الطبية كانت مطمئنة -والحمد لله-، وهذا يدل على أن الأعراض التي تعاني منها هي بسبب القلق والتفكير في المرض, ومما يساعد على ازدياد الأعراض الإكثار من المنبهات مثل التدخين وشرب الشاي بكثرة، لذا ينصح بالتخفيف من التدخين وإيقافه إن أمكنك ذلك, مع التخفيف من شرب الشاي، ومحاولة الاسترخاء، وتجاهل الأعراض، مع تنظيم أوقات النوم وتحديد ساعات معينة لذلك، والتخفيف بصورة كبيرة من استعمال الأجهزة الإلكترونية.

وتوجد بعض المشروبات التي تساعد على الاسترخاء مثل: الكمون، والبابونج، واليانسون، والنعناع، وعصير الليمون والبرتقال, مع ممارسة الرياضة اليومية وخاصة رياضة المشي والسباحة إذ يعتبران من العوامل المساعدة على الاسترخاء، كما ينصح بالإكثار من ذكر الله، وقراءة القرآن (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

لدي وسوسة بأني مصابة بسرطان الثدي.. أرشدوني

السؤال:
جزاكم الله خيرا على هذا الموقع.

مشكلتي يمكن تكون مجرد وسوسة، بلغت بين عمر 12 و13، ومن ذاك العمر وأنا خائفة من سرطان الثدي (كفانا الله شره)، الآن زادت الشكوك عندي، يعني دورتي صارت تنتهي على 5 أيام، وقبل كانت 6 أيام، عندما انتهت أحسست بكتل في صدري تؤلمني، والحلمة بعد كل فترة تبرز، وحولها تجعد، وقبل أمس رأيت صدري اليمين لونه أحمر، وأحيانا إذا لمست صدري، وليس هناك خصر تأتيني رعشة خفيفة.

أنا خائفة أن أذهب للمستشفى، ويطلع عندي مرض -لا قدر الله-، وعمري 16 سنة.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شهلاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرد لك الشكر بمثله, ونرحب بتواصلك معنا - يا ابنتي- ونسأل الله عز وجل أن يوفقنا جميعا إلى ما يحب ويرضى.

من الطبيعي أن تشعر الفتاة بشيء من التورم، أو الاحتقان في الثدي في هذه الفترة من العمر، حيث إن الثدي ما يزال في طور النمو والاكتمال, وهو في هذه المرحلة يستجيب على هرمونات المبيض، ويتأثر بها بشكل كبير جدا.

وبشكل عام أقول لك: إن الشعور بضخامة معممة، وثقل في كلا الثديين يعتبر أمرا طبيعيا جدا، ولا يستدعي القلق، ولا عمل التصوير, وهو علامة غير مباشرة على حدوث التبويض الجيد, بإذن الله تعالى, أما اذا كانت الضخامة، أو الثقل موضع في ثدي واحد فقط، أو إذا شعرت بكتلة، أو كتل منفصلة أو عقد, فالأفضل هنا عمل فحص عند الطبيبة للتأكد فقط من نوعها وطبيعتها.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك بأن سرطان الثدي نادر الحدوث جدا في مثل عمرك, ومن المستبعد جدا أن يكون سبب ما تشعرين به هو الإصابة بالسرطان - لا قدر الله- والمرجح هو أن يكون ذلك ناتجا عن تأثير هرمونات المبيض على غدد الثدي.

بالنسبة للحلمة وانكماش الجلد من حولها، فهذه ظاهرة طبيعية جدا؛ لأن الجلد حول الحلمات وخاصة منطقة اللعوة غني جدا بالنهايات العصبية الحسية، ويتأثر بالملامسة وبتغير الحرارة بشكل كبير جدا, والانكماش في الجلد في هذه الحالة هو انكماش مؤقت، ويجب أن يزول بعد فترة, فإذا كان انكماشا مستمرا لا يزول, فالحالة هنا تستدعي عمل الفحص عند الطبيبة للتأكد من السبب.

نسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

السيبراليكس يسبب لي القلق والخوف والخفقان، فهل أتوقف عنه؟

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع.

أنا امرأة متزوجة لدي ابنة عمري 22 عاما، مرضت بمرض نفسي شخصته لي طبيبة نفسية يسمى الوسواس القهري، وبدأت في العلاج لمدة عام ونصف، اسم الدواء scipralex 10 mg، من حبتين يوميا إلى حبة يوميا، ثم إلى نصف حبة يوميا، ونصف حبة كل يومين، بعدها تحسنت حالتي، ولكن عندما اقترب وقت قطع الدواء حلمت بجدي المتوفى، وهو يقول لي سوف تموتين غدا، ومرة سبعة أيام بعد الحلم، حينها خفت كثيرا، ومرضت بالمعدة، وراودتني المخاوف أنني سوف أموت، وسوف يتحقق الحلم، وسأترك ابنتي الصغيرة، ثم تدهورت حالتي النفسية وتطورت للقلق، والخوف، والرعشة، وتسارع النبضات، تذكرت أول حالة أصابتني عندما مرضت بالوسواس القهري.

سؤالي لكم -جزاكم الله خيرا-: هل أقطع الدواء، أم أنها بداية المرض من جديد؟ علما أن موعد قطع الدواء 18/07/2017.

وشكرا لكم.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Khawla حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأعراض التي ظهرت عند الاقتراب من التوقف من الدواء هي في مجملها أعراض قلق وتوتر، واحياناً أعراض القلق والتوتر تأتي كأعراض انسحابية من السبرالكس وبالذات، إذا تم الانسحاب منه فجأة، أو قد تحدث عند خفض الجرعة إلى أقل جرعة ممكنة أيضاً.

وأعراض المرض القديم أنت أدرى بها، وهي كما قلت وسواس قهري في مجملها، ولكن ما تحس فيه الآن هي أعراض قلق وتوتر، وما ذكرته قد تكون هي أعراض انسحابية، أو قد تكون أعراض بداية عودة المرض مرة أخرى.

على أي حال في كلتا الحالتين الحل واحد، وهو عدم الانقطاع عن الدواء في الوقت الحاضر، والرجوع إلى آخر جرعة لم تكن تحس عندها بالتعب، وعلى ما أظن هنا هي نصف حبة يومياً، ارجع إلى نصف حبة يومياً ولاحظ الموقف، إذا اختفت هذه الأعراض فاستمر على نصف حبة يومياً لفترة من الوقت، شهر أو شهرين قبل أن ترجع مرة أخرى إلى الانسحاب، وإذا لم تختف عند نصف حبة يومياً بعد مرور أسبوعين فارجع إلى حبة يومياً، واستمر عليها إلى فترة 3 شهور أخرى قبل أن تبدأ بالانسحاب مرة أخرى، وليكن الانسحاب هذه المرة أقل أو أقل إيقاعاً من الانسحاب الذي فعلته هذه المرة.

وفقك الله وسدد خطاك.

أعاني من الهلع والخوف بسبب التحرش بي في الصغر

السؤال:
السلام عليكم

أنا شاب بعمر 22 سنة، وقد تخرجت من فسم اللغة العربية، وأنا محافظ وملتزم، والحمد لله، ومعتز بديني، ﻷنه السعادة الكبيرة في الدارين، وسبحان الله، حدثت لي صدمة كبيرة في نهاية المرحلة الثالثة، وأنا من اﻷوائل في قسمي، وهذه الصدمة دمرتني، وهي أني كنت في الثانية عشرة من عمري تعرضت لاغتصاب جنسي.

لن أستطيع نسيان ذلك، وظلت هذه الصدمة معي لا أستطيع التخلص منها، وفعلت كل شيء لأنسى ولم أستطع، فأصابني الهلع والخوف، وعدم الثقة بالنفس والوسواس واﻷرق، وقلة النوم والفتور الدراسي، والحزن المستمر، فماذا أفعل؟ رحمكم الله، أرشدوني، لكي أتخلص من هذا المرض.

جزاكم الله خيراً.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو قدامى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله العلي القدير أن يعينك على الخروج من هذه الصدمة التي وقعت لك، ونسأل الله أن تواصل في التزامك الديني، ومواصلة الحياة الطبيعية بالرغم من ما تعاني منه.

أخي الكريم، علاج التعرض للاغتصاب في الطفولة عنده بروتوكولات معينة، وعلاجات معينة، في مجملها هي علاجات نفسية وليست علاجات دوائية، هي علاجات نفسية، حيث يخضع الشخص لبروتوكول معين من العلاج النفسي، لإخراجه من الصدمة وتأثيراتها عليه.

ما عليك إلا أن تقابل طبيباً نفسياً، أو إذا كان في البلد الذي تعيش فيه ما يعرف بمراكز حماية الأسرة والطفل، فهناك مراكز ولكن هذا للأطفال، وقد يواصلون علاج الأشخاص الذين تعرضوا لاغتصاب وهم أطفال.

كذلك هناك بعض الدول يكون عندها مراكز للصدمات، مثل هذه الصدمة هي أيضاً مراكز متخصصة، وكما ذكرت هناك بروتوكولات معينة وأساليب معينة لعلاج الذين تعرضوا للاغتصاب.

ما عليك -أخي الكريم- إلا التوجه لمثل هذه المراكز أو التوجه لطبيب نفسي، ويا حبذا لو كان هذا الطبيب النفسي ذا دراية بهذا النوع من العلاج، لأنه كما ذكرت هو علاج متخصص، ويدرس ويدرب عليه العاملون في جميع أنحاء العالم.

وفقك الله وسدد خطاك.

أعاني من القلق والتوتر مما أصابني بعدة أمراض، فكيف أتخلص من ذلك؟

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية وددت أن أشكر كل جهودكم في هذا الصرح الرائع، فكم من مريض، وكم من يائس جعلكم الله تعالى سببا في شفائه.

أنا شاب أعزب عمري 31 سنة، متوقف عن العمل حاليا، شخصيتي قلقة نوعا ما، ولدي شيء من الوزن الزائد، قصتي بدأت منذ 9 شهور، عانيت فجأة من خفقان قوي جدا أثناء ممارسة السباحة، عملت تخطيطا للقلب، وفحصا لأنزيمات القلب، وكانت النتائج سليمة جدا، بعدها بأسابيع قليلة أصبحت تأتيني أعراض غريبة، فأصبت بكتمة في الصدر، وخفقان قوي بعد الأكل بثلث ساعة.

ذهبت للطوارىء 3 مرات خلال 9 أشهر، وعملت فحوصات أخرى عند طبيب الباطنية، وتبين أن عندي جرثومة حلزونية، أخذت العلاج الثلاثي -الخاص بالمستشفى الحكومي لدينا-، داومت على العلاج لمدة أشهر ولكن جدوى، بعدها بشهرين تطورت الحالة، وصرت أشعر بألم بعد الأكل في -رأس المعدة عند الحجاب الحاجز يمتد للظهر-، وأصاب بخمول عجيب، وعدم رغبة بعمل أي شيء، إضافة إلى التخوف من القيام بمجهودات قد تزيد من الخفقان والتعب، حتى وإن كانت مجهودات بسيطة, حتى الخروج لمكان بعيد عن المنزل أصبحت فكرة مخيفة لدي، وأنا مقبل على سفر للعمل، وهذا يسبب لي الحزن والغضب, فأنا لم أتعود أن أكون جبانا أبدا، ولم يكن أي شيء في الدنيا يقلقني، أو يخيفني.

ذهبت لأخصائي باطني، وأجريت فحصا (بالسونار)، وأخبرني بأن لدي التهاب بسيط بالإثنى عشر، وأعراض القولون، وقال إن الجرثومة ليس لها علاقة بما أمر به، ثم وصف لي ليبراكس وبانتولوك ودسبتالين، تحسنت قليلا جدا، فقط ذهب الألم الممتد للظهر، ولكني لا زلت أعاني مما سبق.

- هناك ما لاحظته (عدة مرات)، وأحببت أن أضيفه ربما يساعد بالتشخيص:

إن هذه الأعراض في أغلب الأحيان تختفي في المساء، أي قبل النوم بخمس ساعات تقريبا, ثم أعود طبيعيا جدا ولا أشكو من شيء، ولاحظت آخر فترة خفقان وضيق وكتمة متكررة في بداية يومي عند الاستيقاظ من النوم، وكأن الأعراض تأتي غالبا في النصف الأول من اليوم، وتخف في المساء.

أنا لا أشكو من الإسهال ولا الإمساك، ولا دم بالبراز, ولدي جرثومة والتهاب بالإثنى عشر (حسب آخر تشخيص)، هل لهذا علاقة بالقولون العصبي؟ أم هي أعراض جرثومة والتهاب الإثنا عشر فقط، وهل تشخيص التهاب الإثنى عشر بالسونار دقيق، وما هو الحل للتخلص من هذه المشاكل المزعجة، وإذا كان العلاج هو العلاج الثلاثي, فما هي الأدوية المناسبة للقضاء على هذه الجرثومة؟

شكراً لكم.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أنس حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن الأعراض الواردة في الاستشارة تتماشى مع حالة القلق والتوتر التي تعاني منها -كما ذكرت- في بداية الاستشارة, وربما كان السبب في ذلك انك حاليا تبحث عن عمل مما يسبب لك بعض القلق والتفكير الزائد, وهذا الأمر يسبب حالة من القولون العصبي, ومما يؤكد ذلك هو تراجع الأعراض مساء قبل النوم, وازديادها صباحا.

والنصيحة حاليا هي بمحاولة الاسترخاء, والابتعاد عن التفكير بالمرض, ومحاولة الانشغال والتركيز فقط على النجاح في عملك المستقبلي، دون الانشغال بأي أمور جانبية يمكن أن تؤثر على هذا النجاح, كما ينصح باتباع الحمية المناسبة لأعراض القولون، إذ ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الحارة كالفلفل والبهار والشطة، والبصل والثوم، وكذلك التخفيف من الأطعمه الحامضة، والتخفيف من تناول الأشربة الغازية (بيبسي، سفن أب)، وما شابه.

من الأطعمة المساعدة على تخفيف غازات القولون: الكمون، حيث يمكن إضافته مع الأطعمة، أو رش المطحون منه على الطعام، وكذلك البابونج، واليانسون والنعناع، والزنجبيل والحلبة والشبت، وبذور الكراوية والقرفة والقرنفل، ويمكن استعمال الأدوية التالية عند اللزوم duspatalin، حبة مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، disflatyl حبة بعد الطعام تمضغ مرتين لثلاث مرات يوميا، ويمكن تناولها عند اللزوم حتى بدون طعام، ولا ننسى بأننا (قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع)، وكذلك النصيحة بعدم إدخال الطعام على الطعام.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

أشتكي من آلام أسفل الظهر بعد التهاب البول وجرثومة المعدة أفيدوني

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشعر بألم قوي في أسفل الظهر، ولدي نغزات في الجانب الأيمن، وأشعر بأنها تصل إلى الأرداف، وأعاني من اصفرار البول، أجريت التحاليل وظهر لدي التهاب في البول، وتناولت الدواء للعلاج، ثم أصبت بعد تناول الدواء بالألم، علما أنني أعاني من جرثومة المعدة، وأخذت الدواء الموصوف، وأنا الآن في الأسبوع الثاني من الدواء، وأخاف وأوسوس كثيرا، وأقول بنفسي بأنني لن أشفى من هذه الأمراض، وألم ظهري سببه مرض خطير، وأفكر بالموت كثيرا، أشعر أنني منحوس، وأنا أكثر شخص يصاب بالأمراض في العائلة، ولا أعرف ماذا أفعل، فالطب لدينا سيء، ولا أستطيع الذهاب للمستشفى متى أردت، ليس لدينا سيارة خاصة، وأضطر للانتظار حتى يأتي ابن خالي لأذهب.

ساعدوني، وشكرا لكم.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإن لديك التهابات في البول, وهذه الالتهابات هي السبب في الألم أسفل الظهر، وتغير لون البول, وإن الأعراض ستتحسن تدريجيا بالاستمرار على العلاج -بإذن الله تعالى-, وينصح في هذه الفترة بالإكثار من شرب الماء، مما يساعد في التخفيف من الأعراض, والتخفيف كذلك من الآثار الجانبية للأدوية, ويمكنك عند اللزوم استعمال أدوية المعدة، مثل (PARIET , MALLOX)، للتخفيف من آثار الأدوية على المعدة.

الحالة التي أنت مصاب بها، والأعراض التي تعاني منها تعتبر من الأعراض الشائعة والبسيطة، ولا يوجد ما يدعو للقلق, لأن الشفاء ممكن -بإذن الله-، باتباع التعليمات الطبية، وتناول الأدوية حسب ما يوصي به طبيبك.

وبالنسبة لأعراض الوسواس والقلق، فإنه ينصح بمحاولة الانشغال ببعض النشاطات الاجتماعية أو الرياضية أو الدينية أو الثقافية, وكذلك تنظيم أوقات النوم، وتحديد ساعات معينة لذلك، والتخفيف بصورة كبيرة من استعمال الأجهزة الالكترونية, مع التخفيف من المنبهات الشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية وخاصة الكولا.

وكذلك توجد بعض المشروبات التي تساعد على الاسترخاء والتخفيف من التوتر والقلق، مثل: الكمون، والبابونج، واليانسون، والنعناع، وعصير الليمون والبرتقال, مع ممارسة الرياضة اليومية، وخاصة رياضة المشي والسباحة، إذ يعتبران من العوامل المساعدة على الاسترخاء, كما ينصح بالإكثار من ذكر الله وقراءة القرآن، لقوله تعالى: {ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

++++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة: د. محمد مازن .. تخصص باطنية وكلى.

تليها إجابة: د. محمد عبد العليم .. استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان.
++++++++++++++++++++++++++

نرحب بك في الشبكة الإسلامية.
أفادك -الأخ الدكتور محمد مازن- حول الجوانب العضوية من شكواك، أنا أقول لك أنه يوجد جانب نفسي واضح في حالتك، فأنت لديك مخاوف وقلق وساوس، وجود هذه الظواهر النفسية يضخم لديك شكواك العضوية، بمعنى أنه قد تكون بالفعل لديك التهابات بسيطة أو انقباضات عضلية هي التي تجعلك تحس بالوخزات والألم هنا وهناك، لكن بما أنك قلق وموسوس فهذا يجعل هذه الأعراض مبالغ فيها، قد تحس بها متضخمة جداً، وهذا قطعاً يسبب لك المزيد من القلق والتوتر، أنا أقول لك حالتك بسيطة وبسيطة جداً، كل الذي تحتاجه هو أن تمارس الرياضة بكثافة، رياضة المشي، رياضة الجري، سوف تبدل حياتك تماماً إذا انتظمت فيها واتخذت وسيلة علاجية حقيقية، نوعية هذه الأعراض تشفى من خلال ممارسة الرياضة.

والإجراء العلاجي الثاني هو أن تنظم وقتك، تنظيم الوقت مهم جداً، النوم الليلي دائماً يعطي الجسم راحة كبيرة وكذلك النفس، مما يقلل كثيراً من الأعراض النفسية، وكذلك الأعراض الجسدية، اجعل لحياتك أهداف لأن وجود الهدف يصرف انتباهنا عن الوسوسه وعن القلق وعن المخاوف، وأهم شيء أن تتوكل على الله وأن لا تتطير، وأتهامك لنفسك بأنك منحوس هذا أمراً ليس صحيح، فأنت في كنف الله وحفظه -إن شاء الله-، وعليك بالمزيد من الجهد إلى أن تنجح في حياتك، أنا سأصف لك دواء بسيط جداً يساعدك تماماً في زوال هذه الأعراض، الدواء مضاد للقلق، ومضاد للأعراض النفسوجسدية اسمه دوجماتيل، ويسمى علمياً سلبرايد، ابدأ في تناوله بجرعة 50 مليجرام كبسولة واحدة يومياً لمدة أسبوع، بعد ذلك اجعلها كبسولة صباح ومساء لمدة شهرين، ثم كبسولة صباحاً لمدة شهراً آخر، ثم توقف عن تناوله، الدواء سليم، والدواء فاعل، اسأل الله تعالى أن ينفعك به، واشكرك على الثقة في إسلام ويب.

أيهما أفضل لعلاج ارتجاع المريء نهائيا: عملية nissen أم ستريتا؟

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 25 سنة، مصابة بارتجاع المريء، وزني مثالي، وأكلي صحي ومتوازن، ولا أدري لماذا أنا مصابة بالارتجاع رغم عدم وجود جرثومة المعدة، ومن المؤسف حقا أن أعيش حياتي على مثبطات البروتين، خصوصا أنها تسبب الإمساك، أنا حقا محبطة وحزينة، لأنني مصابة بهذا المرض، وهو يجعلني أشعر بأنني معاقة، أو ينقصني شيء.

سؤالي -يا دكتور-: هل عملية ستريتا هي الحل النهائي والجديد لارتجاع المريء؟ وهل هي أفضل من عملية nissen؟ ولماذا لم يجد العلماء حلا لارتجاع المريء رغم أنه مجرد ارتخاء في العضلة العاصرة، هل السبب وراء ذلك رغبتهم بالربح من شراء الناس المتواصل لمثبطات البروتين؟

وشكرا لكم.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الارتجاع في المريء يحدث عادة نتيجة لتغييرات دائمة أو مؤقتة في الحاجز بين المريء والمعدة، يمكن أن يكون راجعا إلى عدم كفاءة العضلة العاصرة في أسفل المريء، وتراخٍ مؤقت في عضلة المريء العاصرة السفلية، وضعف طرد ارتداد الحمض المعدي من المريء، أو فتق في الحجاب الحاجز، وفي بعض الحالات يكون السبب هو سبب وراثي يسبب ضعف العضلة العاصرة في أسفل المريء.

ومن الأمور التي تزيد من أعراض الارتجاع، وهي:
1- السمنة.
2- التدخين.
3- هناك بعض الأطعمة والأشربة، مثل الإفراط فى تناول الوجبات الغنية بالدهون والمقليات، حيث تقوم الدهون بإرخاء العضلة الصمامية التي تمنع حدوث الارتجاع، وهناك الحمضيات، مثل الليمون والموالح، والإفراط في شرب المشروبات الغازية، والشاي، والقهوة، والنعناع أيضا يقوم بإرخاء تلك العضلة الصمامية، ويزيد من ارتجاع المريء.
4- عدم الانتظام في تناول الطعام، كتناول وجبة واحدة طول اليوم، خاصة لو كانت في المساء.
5- الأكل ثم النوم أو الاستلقاء مباشرة.
6- هناك بعض العلاجات التي تزيد من ارتجاع المريء.
7- الهرمونات التي تصاحب فترة الحمل.
8- هناك بعض الأمراض تزيد من ارتجاع المريء مثل مرض السكر.

إن نسبة 80% من المرضى يعانون من عودة الأعراض بعد التوقف عن الأدوية، بالنسبة للتدخل الجراحي فإنه يتم اللجوء إليه إذا كانت الأعراض مستمرة، بالرغم من تناول الأدوية، أو عدم تحمل الأدوية، أو حالات الربو، وبحة الصوت، والسعال، وآلام الصدر المترافقة مع الارتجاع، أو أن لا يرغب المريض بالاستمرار لتناول الدواء.

وعملية نيسن NIssen تجرى بالمنظار، وتستمر لمدة ساعة واحدة، وتجرى تحت التخدير العام، ويمكن للمريض الذهاب للبيت في نفس الوقت، ونسبة النجاح 90%، ومضاعفات العملية بسيطة.

وعملية STREATA، يتم اجراؤها أيضا دون اللجوء للدخول للمستشفى، فيتم ذلك من خلال المنظار، بإدخال قسطار إلى المريء، وعند منطقة العضلة المعصرة يخرج من القسطار الذي في المريء نوع من الشوكات التي تدخل العضلة، ويتم إعطاء موجات تساعد على نمو العضلات، وبالتالي تخفف من الأعراض، ويبدأ المريض بالتحسن خلال مدة شهر، وهي تعتبر من آخر ما وصل إليه التقدم العلمي في هذا المجال.

وبالنسبة للأدوية، فهي الحل الأول للأعراض، ولذا فإنها كثيرة، وكثير من الناس تتحسن الأعراض عندهم، ولا يحتاجون لأي تدخل جراحي.

أعاني من شلل في الجهة اليسرى من الوجه، فما العلاج؟

السؤال:
السلام عليكم

أنا فتاة أرسلت لكم استشارة سابقة قبل سنتين، حيث أنني أصبت بشلل في الجهة اليسرى من وجهي، ذهبت لطبيب الأعصاب الذي تابع حالتي لمدة 6 أشهر إلى أن تحسنت -الحمد لله-، لكن ليس تماما، فما زالت بعض الآثار واضحة، مثل التشنج، صغر العين اليسرى، الشد العضلي، الحركة التصاحبية بين العين والفم، فمثلا عندما أبتسم تنغلق عيني وتتشنج.

نصحتموني في الاستشارة السابقة أن أقوم بعمل الإبر الصينية، والمساج، وفعلت كل ذلك دون جدوى ولو 1%، وبعد بحث طويل على الإنترنت شاهدت حالات مثل حالتي، واكتشفت أنها تسمى synkinesis أو الحركة التصاحبية، وعلاجها يتم بواسطه حقن البوتوكس.

هل فعلا يوجد علاج لسينكنيسيس، أم أنها تبقى إعاقة دائمة ليس لها حل؟ وهل فعلا حقن البوتوكس تفيد في هذه الحالة؟

أرجو منكم الإجابة، وشكرا لكم.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ hayat حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

هذه الحالة التي ذكرتها synkinesis وهي حالة تنجم عن التهاب العصب الوجهي، أو أحيانا بعد رض للعصب الوجهي، أو بعد عملية للعصب، فيحصل أن بعض الألياف العصبية للعصب التي تغذي ألياف عضلية معينة، فأثناء التئام العصب فيحصل أن هذه الألياف تغذي عضلات أخرى، وبالتالي فإنه في حركة معينة يحصل في الوقت ذاته حركات أخرى لا يقصدها المريض، فمثلا كما هو عنك فإنك إن ابتسمتِ تجدين عضلات العين قد انقبضت، فأنت تريدين الابتسامة، إلا أن حركة العين لا تقصدينها.

والأعراض التي يشكو منها المريض:

- تنقبض العين، ويصغر حجمها عندما يريد الإنسان أن يبتسم.

- ترتفع الوجنة إذا أراد المريض أن يغلق عينيه.

- تتشنج عضلات الرقبة إذا أراد المريض أن يستخدم الصفارة.

- تحصل حركات سريعة في عضلات الوجنة والذقن.

والعلاج يكون بعدة أمور أهمها:

- الجراحة، فهناك عدة عمليات لمثل هذه الحالة، والجراح يختار أفضل نوع الجراحة المناسبة للمريض.

- العلاج الطبيعي، ويبدو أنك جربتِ هذا النوع من العلاج، ولم تتحسن الأعراض عندك.

- العلاج بالبوتكس -كما ذكرت- وهو يقلل من الحركات في عضلات معينة، ولذا يتم اختيار العضلات التي يتم حقنها من قبل الطبيب بعد فحص المريض، وعادة ما تخف الأعراض خلال عدة أيام بعد حقن البوتكس، وقد تستمر التحسن لعدة شهور (3-7) شهور.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

تعرضت لحادث سطو في الليل مما أصابني بالرعب، فما العلاج؟

السؤال:
السلام عليكم
أشكركم على هذا العمل الطيب.

تعرضت لحادث في الشارع وأنا في طريقي إلى بيتي، وفي وقت متأخر، كانت الساعة 2صباحاً، واعترضني3 أشخاص كانوا راكبين (موتوسيكل) أحدهم معه سلاح ناري، والآخران معهما أسلحة بيضاء.

قاموا بترويعي بطريقة مفزعة لسرقة أغراضي، وأنا ما استطعت الدفاع عن نفسي ولا المقاومة، وكنت في حالة رعب وقمة في السوء، ومنذ وقتها وأنا أخاف أن أمشي بمفردي في الشارع في أوقات متأخرة.

هذه طبيعة عملي، لأني أنتهي من عملي متأخراً، وأي مكان يقل فيه الزحام أخاف منه، وأشعر أن كل الناس في الشارع كأنهم قطاع طريق، وأنا أنظر لهم!

ما نصيحتكم؟
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك –أخي- في الشبكة الإسلامية.

لا شك أن التجربة التي مررت بها ليست سهلة من الناحية النفسية، هي تجربة مفزعة أن يواجه الإنسان أشخاصاً معتدين، بالكيفية والطريقة التي ذكرتها، لا شك أن ذلك يسبب الكثير من الرعب والفزع والتوتر والمخاوف.

هذه الحالات ينشأ عنها في كثير من الأحيان ما يسمى بعصاب ما بعد الصدمة، وهو نوع من القلق النفسي الحاد، الذي يجعل الإنسان شديد اليقظة والقلق، ويسترجع ذكريات الحادث بصورة متكررة، وقد تحدث أيضاً أحلام ليلية مزعجة، وشيء من هذا القبيل.

أخي الكريم، أنا أقول لك: الحمد لله الذي حفظك ونجاك من هؤلاء، وهذه ميزة إيجابية وعظيمة جداً، يجب أن تتذكرها دائماً، أنك قد سلمت من هؤلاء، لأن الأمر كان يمكن أن يكون أسوأ كثيراً مما حدث، وإن شاء الله تعالى لن تصاب بمكروه مرة أخرى.

أخي الكريم، إن هذه الحوادث ليست كثيرة التكرار، وأنصحك بشيء مهم جداً، وهو أن تحصن نفسك هذا مهم جداً، فتقول: اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي، هذا دعاء حافظ -بإذن الله-، أخي الكريم.

أريدك أبداً أن لا تتجنب المشي لوحدك حتى وإن كان المكان ليس مضاءً، فمتى ما كانت هناك حاجة أخي الكريم أقدم وامش، واعرف أنك في حفظ الله، وقطعاً الإنسان يجب أن يتجنب الأماكن التي يحس فيها الخطورة الشديدة، هذا أمر مطلوب، لأن التحوط مطلوب، فالذي يهمني هو أن تعرض نفسك للمواقف وأن لا تتجنب، عليك بالدعاء، وأن تعلم أن التجربة التي مرت بك قد انتهت، وليس من الضروري أبداً لمثل هذه الأعمال أن تكرر.

عليك بالتعريض، أي أن تعرض نفسك دائماً لمصادر خوفك هذا هو العلاج الرئيسي والأساسي، وإذا اشتد عليك الخوف -أخي الكريم- وسيطر على كيانك ووجدانك في هذه الحالة تناول دواءً بسيطاً مضاداً للمخاوف، يسمى مودابكس واسمه العلمي سيرترالين.

الجرعة المطلوبة في حالتك هي جرعة صغيرة، وهي 25 مليجرام ليلاً لمدة أسبوعين، ثم تجعلها حبة واحدة 50 مليجرام ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم نصف حبة أي 25 مليجرام ليلاً لمدة شهر، ثم 25 مليجرام يوماً بعد يوم لمدة شهر آخر، ثم تتوقف عن تناول الدواء.

من النصائح التي أريد أن أسديها لك أن تسعى بصفة عامة أن تطور مهاراتك مهارات التواصل الاجتماعي، وأن تمارس رياضة جماعية مثل كرة القدم، وإذا كان بالإمكان أن تشارك في أي عمل خيري أو تطوعي، أن تشارك الناس في مناسباتهم، بناء المهارات بهذه الكيفية أيضاً يعطيك ثقة كبيرة جداً في نفسك، ويزيل عنك هذه المخاوف، ويختفي تماماً إن شاء الله تعالى عصاب ما بعد الصدمة.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

زوجتي تسيء المعاشرة الزوجية.. ماذا أفعل معها؟

السؤال:
تناقشت مع زوجتي حول بقائها بجانب أهلها خلال فترة الاحتفال بزواج أخيها، علما أننا نقطن في ولاية بعيدا عن أهلها، وقد اتفقنا على بقائها لمدة نصف شهر، وقد طلبت مني البقاء لمدة أسبوع بعد الزواج للذهاب إلى البحر مع أهلها إذا لم أستطع الخروج بها، فطلبت منها أن تعود إلى منزلنا بعد انتهاء الزواج دون إضافة أسبوع، وقد فهمت من ردة فعلها أنها ستفرض رأيها عليّ، وستبقى أسبوعا إضافيا فغضبت، وقلت لها سأستدعي لك عدلا منفذا لكي تعودي لمنزلك فغضبت، وغادرت المنزل في اتجاه منزل أهلها، وتفاهمت مع والدها كي تعود بعد أن تفهم ما حدث، ومع عودتها سلمت ثلاث مرات ولم تجبني إلا في المرة الثالثة، ولم تلتفت إليّ وبقيت لمدة ثلاثة أيام لا تبيت معي في الفراش، وتقوم بواجباتها المنزلية.

من المقصر في حق الآخر في هذه الوضعية؟
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نعيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحبا بك أخي الكريم في الشبكة الإسلامية، وردا على استشارتك أقول:

بما أنكما تسكنان في ولاية أخرى بعيدة عن سكن أهلها، فينبغي أن تتفهم وضع زوجتك ولا تشد عليها في مثل هذه الظروف، خاصة إن كنت منشغلا، ولا تجد الوقت لكي تخرج معها لتغيير جو البيت الرتيب.

المرأة صاحبة مشاعر رقيقة ينبغي مراعاتها، فكلمة قاسية وتصرف شديد تغيرها، وأخرى فيها اللين والرفق ومراعاة ظروفها تجعلها كالحلقة بأصبعك.

لتكن قاعدتك في التعامل مع زوجتك قول نبينا عليه الصلاة والسلام: (ما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه).

أرى أن زوجتك لم تطلب مدة كبيرة؛ لأن فترة الزواج سيكون الجميع منشغلين ولن تأخذ راحتها معهم.

الشيطان حريص على إثارة المشاكل الزوجية، ومن هنا ينبغي أن تسد جميع الأبواب أمامه؛ لأن أحب شيء إليه هو أن يفارق الزوج زوجته.

أرى أن تشكر زوجتك على إطاعة أمرك وعودتها في الوقت الذي طلبت مع الاعتذار لها عن شدة تصرفك معها، ووعدها بأن تعوضها مرة أخرى.

من طبيعة الإنسان أن يغضب إذا لم يلب طلبه، فكيف بالمرأة صاحبة الشعور الرقيق التي تحب أن تراعى مشاعرها وحاجتها لتغيير الأجواء والترويح عن النفس.

كونها لم ترد عليك السلام إلا في المرة الثالثة، ولم تبت معك في الفراش إلا بعد ثلاثة أيام ناتج عن غضبها، لكن -أخي الكريم- ينبغي أن يكون عندك سياسة في التعامل مع زوجتك، وينبغي أن تفقه نفسيتها، فالمرأة ليست كالرجل، وكونك تريد أن تتعامل معها كالرجل خطأ كبير ومصادم للفطرة.

لا ينبغي أن تحاسب على كل صغيرة وكبيرة، فذلك مفسد للحياة الزوجية، بل تعوّد على أن تغض طرفك، وتعرض عن بعض الهفوات والزلات مع التوجيه في الوقت المناسب، وبالكلمة الطيبة.

أرى أن من إيجابياتها أنها كانت تقوم بواجباتها المنزلية رغم غضبها، وهذا أمر تشكر عليه.

تختلف النساء في موضوع المعاشرة، فمنهن من لا تقبل ذلك إلا حين تكون نفسيتها طيبة حتى ولو لم تكن ثمت مشكلة، فكيف وزوجتك مغضبة.

لا تتعامل مع الأحداث بسطحية، فهنالك مسببات أدت بزوجتك لذلك التصرف، ولا تنسَ أنك كنت سببا في ذلك.

لن يضرك شيء لو اعتذرت منها، وستجدها بإذن الله تجري إليك تعانقك، وتعتذر هي الأخرى، وإياك أن تقع في مثل هذا في المستقبل، فكن حليما رحيما، فالراحمون يرحمهم الرحمن، وكلما كان التفاهم بينكما موجودا ابتعدتم عن المشاكل.

قدم لها هدية رمزية، فالهدية ستستل ما في قلبها، وهي عنوان المحبة وبريدها، وستجد أن حبك يتعمق في قلبها، يقول نبينا عليه الصلاة والسلام: (تهادوا تحابوا).

نسعد بتواصلك، ونسأل الله تعالى أن يسعدكما، ويقذف المحبة في قلوبكما، والله الموفق.

أتناول علاج الدرن وأعاني من أعراضه الجانبية المختلفة

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع الرائع، والذي يقدم خدمات جليلة لأبناء الوطن العربي، واستشارتي للدكتور: محمد حمودة، وهي كالتالي:

عانيت من ارتفاع في درجة الحرارة، والتعرق، والتعب الشديد، وانتفاخ في الغدد اللمفاوية الحوضية، وانتفاخ قليل بالغدد اللمفاوية الموجودة بالعنق، مصحوبا بآلام شديدة، وتوجهت إلى الطبيب العام ونصحني بأخذ خزعة من العقد اللمفاوية الحوضية الموجودة بأعلى الفخذ الأيسر، حيث ظهر أول انتفاخ.

وبالفعل توجهت إلى المصحة التي نصحني بها الجراح لإزالة كل العقد اللمفاوية الحوضية بأعلى الفخذ الأيسر، حتى تكون نتيجة التشريح جيدة، وأجريت العملية الجراحية، وكانت النتيجة وجود الدرن في الغدد اللمفاوية -السل-.

والآن أتناول الدواء الذي وصفه طبيب السل، ويجب الاستمرار لمدة ستة أشهر، ثلاث كبسولات صباحا، واسم هذا الدواء هو ERIP-K4، وهو دواء مركب من أربع مواد، لكنني أعاني كثيرا من آثار هذا الدواء، ومنها انتفاخ الساق والقدم، مع آلام حادة في المفاصل والعضلات، فهل هذا الانتفاخ طبيعي أم لا؟

كما أن الغدد اللمفاوية في الأسبوع الأول نقص حجمها، لكن عادت في الأسبوع الثاني منتفخة كما كان الوضع عليه قبل العلاج، فهل هذا طبيعي أم لا؟ أشعر أيضا بآلام في عضلات القلب، واحمرار العين، فهل الأمر طبيعي أم يستدعي تدخل الأطباء؟ علما أنني بدأت بالعلاج منذ أسبوعين فقط، فمتى تتوقف الآثار الجانبية؟ وهل يمكنني تناول الفيتامينات أثناء مدة العلاج؟

وشكرا.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الدواء الذي تتناوله مركب من 4 أدوية هي: Ethambutol, Rifampicin, Isoniazid, and Pyrazinamide.

والأعراض الجانبية التي ذكرتها هي من الأعراض الجانبية لهذه الأدوية، مثل تورم القدمين والساقين، وآلام المفاصل والعضلات، وكذلك يمكن أن يحصل ارتفاع في أنزيمات الكبد، أو حصول اصفرار في العينين، وكذلك قد يحصل التهاب في الأعصاب، وتغير لون البول، والتعرق، والدمع إلى اللون البرتقالي.

وهذه الأعراض الجانبية تظهر عادة خلال الشهر الأول من العلاج، ولذى يجب أن تخبر الطبيب المعالج بها، والاستجابة للدواء بطيئة في حالات التهاب الغدد الليمفاوية السلية، وفي 20% من الحالات قد تسوء الأعراض في البداية، لذى يجب الانتباه إلى هذه الظاهرة، ومتابعة المريض، ومتابعة تحاليله، والأعراض الجانبية التي يشكو منها، فبعض هذه الأعراض تتحسن مع الوقت، وبعضها قد يستمر، وقد يتطلب تغيير الدواء، لذى فإن المتابعة مع الطبيب بشكل دوري مهم جدا.

عليك بتناول الفيتامين (ب 6)، وهذا ضروري لكي يقلل من الأعراض الجانبية لواحد من الأدوية، وهو INH، الموجود في ERIP-K4، وكذلك يجب تناول الفيتامين فوليك أسيد.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

أعاني من تشنج بسيط أسفل الظهر وتنميل

السؤال:
السلام عليكم

أنا شاب بعمر 26 عاماً، صحيح الجسد والحمد لله، بدأت أشعر منذ شهر بتشنج بسيط أسفل الظهر بعد عملية (دفع سيارة)، مع نوع من التنميل الخفيف في قدمي اليسرى، أسفل البطة والأصابع أيضاً دون ألم أو تحدد في الحركة.

أستطيع القيام بكل أعمالي والمشي والحمد لله، حيث أنه تنميل بسيط جداً في القدم، يظهر بشكل خاص عندما أتمدد على ظهري.

بدأت أوسوس بعض الشيء، هل هو عرق النسا؟ وأخشى أن يكون بداية ديسك، فأرجو مساعدتي، هل أنا بحاجة لصورة أشعة أو رنين مغناطيسي؟ وما هي الأدوية المفيدة في هذه الحالة؟

وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو سليمان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الأعراض التي تشكو منها لم تكن موجودة قبل عملية دفع السيارة، وظهرت لأول مرة بعد هذا الدفع للسيارة، فهذه قد تشير إلى أنه قد حصل انزلاق غضروفي ليس شديداً، ومن ناحية أخرى فإن التنميل قد يكون بسبب انزلاق غضروفي خفيف، مضيق القناة التي يخرج منها العصب، ففي بعض المرضى فإن الديسك يسبب تضيقاً في القناة الشوكية أو في مخرج العصب، وقد تكون الأعراض فقط عند المشي، وفي وضعيات معينة، وتخف في وضعيات أخرى، وقد تكون فقط في الساق أحياناً، وتخف عند النوم على الجنب مع ثني الساقين.

لذى إن لم تخف الأعراض خلال فترة 4- 6 أسابيع مع تناول المسكنات مثل: MObic 15 mg حبة واحدة يومياً بعد الطعام، أو naproxen 500 مرتين في اليوم، فإنه يجب مراجعة طبيب مختص بالعظام، والطبيب سيقوم بالفحص الطبي بإجراء بعض الحركات، للتأكد إن كان هناك علامات انضغاط جذور الأعصاب، وعندها يقرر إن كنت بحاجة إلى أي صورة عادية أو رنين مغناطيسي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

هل فحص cbc، وبعض الفيتامينات يكشف أي أمراض عضلية وعصبية؟

السؤال:
السلام عليكم

أنا شاب، أود الاستفسار: هل فحص cbc، وبعض الفيتامينات يكشف أي أمراض عضلية وعصبية؟

أفيدوني مع الشكر.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن فحص CBC هو فحص يظهر عدد الكريات البيضاء وصيغتها، والتي تكشف نسبة أنواع الكريات البيض، ويكشف التحليل أياض الكريات الحمر التي إن نقصت فإنها قد تكون بسبب فقر الدم، أو بسبب نقص الحديد، أو نقص الفيتامين ب 12.

وعادة فإن نقص الكريات بسبب نقص الحديد لا يسبب أمراضا عضلية أو عصبية، إلا فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامين ب 12، فإنه من أعراض هذا النقص قد يحصل التنميل والآلام في الأطراف.

ونقص الفيتامينات مثل الفيتامين د، فإن كان النقص شديدا، ولمدة طويلة، فإنه يمكن أن يسبب أعراضا مثل: آلام العضلات وضعفها، ونقص الفيتامينات ب 12، ب 6، ب 1 يمكن أن تسبب التهابات في الأعصاب.

والفحص الطبي للمريض مهم جدا عندما يشتكي من أعراض في العضلات والأعصاب، لأن الطبيب بعد القصة المرضية، والفحص الطبي يضع تشخيصا تفريقيا يساعده على اختيار التحاليل اللازمة التي تساعده على وضع التشخيص النهائي، فهناك تحاليل أخرى، واستقصاءات تشخيصية مثل تخطيط الأعصاب والعضلات، وتحاليل خاصة للعضلات، ورنين مغناطيسي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

الطبقة الجيرية وابيضاض باللسان والحلق

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاب في الثلاثين من العمر، أعاني من طبقة جيرية وابيضاض باللسان والحلق، مع الشعور بوجود رائحة غير محببة، ويوجد أيضا اسمرار وجفاف بالشفايف بشكل دائم.

علما أنني مدخن، ولكن بشكل قليل، وحتى في رمضان أشعر به على الرغم من عدم التدخين طوال النهار والتدخين فقط في الليل وبشكل قليل، مع أنني أداوم على غسل الفم والأسنان واستعمال الفرشاة.

أفيدونا أفادكم الله.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الطبقة البيضاء على اللسان سببها على الأغلب سماكة جلد اللسان بسبب نقص تناول الطعام إما لنقص الشهية، أو بسبب الحمية الغذائية لإنقاص الوزن الزائد، هذه السماكة في الجلد تؤدي لتراكم فضلات الطعام بين ثنيات الجلد الميت؛ وبالتالي تعطي رائحة الفم الكريهة.

هناك حالات مرضية من فطور الفم وتشخص لدى طبيب الأذن والأنف والحنجرة بالمسحة من طبقات الفم واللسان، وتعالج بمضادات الفطور الموضعية، ونادرا بمضادات الفطور العامة عن طريق الفم.

تزيد هذه المشكلة وضوحا في حال انسداد الأنف المزمن والاضطرار للتنفس الفموي، كما أن التدخين مهما كانت كميته قليلة فهو يسيئ بشدة لمخاطية الفم ورائحته.

عليك بالمثابرة على فرشاة الأسنان مع فرشاة اللسان بعد كل وجبة طعام، بحيث تغطي عملية تفريش الأسنان كامل سطوح الأسنان واللثة واللسان، وبالنسبة للسان يمكن تفريشه بفرشاة خاصة بحركات مسح من الخلف للأمام.

مع أطيب التمنيات لك بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.
الخميس، 20 يوليو، 2017

ما هي الطريقة المثلى لنصح أختي بالالتزام؟ وكيف أصبح خاشعا في صلاتي؟

السؤال:
السلام عليكم..

كيف يمكنني الخشوع في الصلاة، هل هنالك من طرق يجب اتبعاها؟ إذ أنني حين أصلي أكون مشتتا، ولا أشعر بلذة الصلاة، كما وأنني أبذل جهدي كي لا تراودني أفكار حول الأمور الدنيوية، إلا أنني لا أنجح بذلك، أريد أن أستشعر وجود الله أمامي في الصلاة، وأرجو أن تساعدوني على ذلك.

حتى أكون صريحا، لم أكن ملتزما دينيا أبدا، ورغم ارتكابي للكثير من المعاصي والرذائل بصغائرها وكبائرها في الماضي، كنت دائما أشعر بالذنب، وأحاول أن أغير من نفسي، ولكنني لم أفلح في ذلك إلا منذ شهر تقريبا، حيث أنني قمت بالآتي:

تبت إلى الله، ارتكبت بعض المعاصي مجددا، ثم عدت وفتحت عهدا جديدا مع الله، التزمت بالصلاة تدريجيا، لم أعد أستمع للأغاني؛ (حيث كنت أسمعها يوميا ولساعات طويلة) وأصبحت أسمع القرآن والأناشيد مكانها، لم أمارس العادة السرية في هذا الشهر إلا قليلا، والآن أعمل على قطعها لأنها سيئة جدا، وأما سابقا فقد كنت أمارسها بإفراط (2-7 مرات يوميا).

رغم عدم التزامي في الدين قديما، كنت وبفضل الله أعرف كثيرا فيه، فقد كنت أهتم كثيرا بقراءة الفتاوى المختلفة من خلال موقعكم، وقراءة مواضيع دينية مختلفة في مواقع أخرى، ولم أشكك أبدا في وجود الله، وأحببت الدين الإسلامي كثيرا رغم بعدي عنه.

ومثلما كنت بعيدا عن الدين، أختي أيضا بعيدة جدا عنه، لدرجة عدم اهتمامها بأي شيء يتعلق به، وأشعر أحيانا بأنها مسلمة بالاسم فقط، وأنها تشكك أساسا بوجود الله، وغير متيقنة أن الدين الإسلامي هو الدين الصحيح، كما وأنها غير ملتزمة بالجلباب الشرعي، وترتكب الكثير من المعاصي، وهذا يزعجني جدا.

حاولت أن أخيفها من خلال إرسال آيات وأحاديث ومواعظ تذكر بيوم القيامة، والعذاب والنار، إلا أن ذلك لم يجد نفعا أبدا، بحيث تقول لي: "لا إكراه في الدين"، "لا ترسل لي المزيد"، "لا أنتظر النصيحة منك"، وما زلت أرسل لها، لكنني أشعر أن ذلك سوف يأتي بنتيجة عكسية، فما الذي يمكنني فعله؟ وهل هنالك طرقا أخرى؟

حاليا لا يهمني الجلباب ولا تهمني كل تصرفاتها الأخرى، مع أن ذلك يزعجني جدا، لكنني أريدها بداية أن تلتزم بالصلاة أولا؛ لأنها عمود الدين، ومن تركها فيرجح كفره، الصلاة أهم من أي شيء آخر في نظري، لعلها إذا التزمت بالصلاة تركت المعاصي تدريجيا.

أرجوكم ساعدوني بكيفية التعامل معها، وأرجو أن تقترحوا ما يمكنني فعله حتى تلتزم بالصلاة وتتقرب من الله.

وإذا كنتم تريدون توجيه بعض النصائح لي لأتقرب أكثر إلى الله، فكلي آذان صاغية.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ راسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك –أخي العزيز– وأشكر لك تواصلك مع الموقع, وحرصك على تحصيل حسن الصلة بالله تعالى والهداية والصلاح لأختك –أصلحها الله ووفقها– وهذا من جميل حسن الدين والخلق والبر وصلة الرحم ثبتنا الله وإياك على الدين، وهدانا صراطه المستقيم، وملأ قلوبنا بالرضا واليقين، وأدخلنا جنّات النعيم.

- لا يخفاك أن الإنسان لاسيما المسلم مبتلىً ولابد بأنواع البلاء النفسي والحسّي والمادي والمعنوي, ومنها الابتلاء بالفتن والشهوات, وفي الحديث: (حفّت الجنة بالمكاره, وحفّت النار بالشهوات).

- ومن فضل الله عليك توفيقه إياك إلى التوبة الصادقة والنصوح, بالحرص على فعل الطاعات وترك المعاصي والمنكرات, ومن واجب شكره سبحانه: الثبات على التوبة والمحافظة عليها, ومما يسهم في ذلك المحافظة على صلاة الجماعة ودروس العلم، واستماع المحاضرات والبرامج العلمية المفيدة, ولزوم الصحبة الطيبة والصالحة والناصحة، والمبادرة إلى الزواج ما أمكن, واستثمار الوقت والفراغ في الاهتمام بالدراسة والرياضة والقراءة النافعة, واستحضار أن الإنسان مسئول عن عمره وشبابه ووقته وماله, وإدراك ضرر المعاصي في الدنيا والآخرة, وأن عاقبتها إلى الخزي والزوال.

وفقك الله وثبتنا وإياك على التوبة والاستقامة والهدى والخير، ولا بأس بل ولا بد للمسلم من الترويح عن النفس بالمباح من المزاح والنزهة والرياضة ونحوها (أجمّوا هذه القلوب فإنها تمل كما تمل الأبدان)، وعدم القنوط واليأس من رحمة الله حين مقارفة بعض الذنوب, وحسن الظن به والمبادرة بالتوبة إليه.

- أما بخصوص -أختك الكريمة- فأنصحك أولاً بتنمية الإيمان فيها ودعوتها إلى المحافظة على الصلوات, ويمكن الاستعانة بتوفير الكتب والمحاضرات المفيدة, لاسيما الكتب الإيمانية والعلمية والوعظية القوية والمؤثرة, والتي ينبغي الاعتناء بها واقتنائها وتوفيرها في البيت وتشجيعها أو تكليف الداعيات العاقلات بنصحها ومدافعة الشبهات عنها مع ضرورة الإحسان في نصحها والتعامل معها, وإذا أمكن فبضرورة دعم والديك والعقلاء من أهلك لتوفير النصح والهيبة من الوقوع في مخالفة ترك الحجاب لما في ذلك من الإساءة إلى السمعة أحياناً, كما وفي شغل الفراغ بالمفيد والصحبة الطيبة والدراسة والزواج المبكر منفعة لا تخفى.

- أوصيك –أخي الفاضل– إلى التحلي بالصبر والحلم وحسن الخلق وتوفير الهدية المناسبة لها تحبباً وتودداً إليها, وفي الحديث: (تهادوا تحابوا), وكن لها نعم الأخ المحب والصديق المخلص.

- اللجوء إلى الله تعالى بخالص الدعاء لها بالهداية والصلاح وعدم اليأس من رحمة الله.

هذا وأسأل الله لنا ولك -ولأختك الكريمة- أن يلهمنا التوفيق والسداد، والهدى والخير والصواب والرشاد، والعلم النافع والعمل الصالح، وحسن الدعوة إليه، والثبات على الدين وحسن الختام وسعادة الدارين.

لدي تساقط في شعري وحبوب في رأسي تؤلمني.. هل هناك علاقة؟

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يوجد لدي حبوب في رأسي مثل الحبوب التي تخرج في الوجه، وهي مؤلمة جدا كنت أمارس العادة، وبفضل الله أنا تقريبا قد تخلصت منها.

علما أن هذه الحبوب لدي منذ أكثر من سنتين، مع وجود شيء أبيض طويل مثل بيوض القمل، ولكن لا أشعر بأي حكة، ولا أرى أي قمل، وكما قلت إنها منذ سنتين، فهذا يعني أنه يجب أن يفقس البيض لو كان بيضا.

ساعدوني رجاء، فهي مؤلمة، كما أن هناك تساقط بشعري بشكل واضح، فهل هذا له علاقة؟
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خلود محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعانين منه هو ما يسمى الإكزيما الدهنية، وأسبابها ليست معروفة على الوجه الأكمل، ولكن يمكن أن تظهر هذه الحبوب والحكة والاحمرار على فروة الرأس عند زيادة إفراز الدهون أو عند أولئك الذين يتناولون الأكلات الحريقة، وأيضا قد تظهر لدى بعض أصحاب التصرفات العصبية نتيجة لتهيج الغدد الدهنية، وبالتالي زيادة إفراز الدهون، الأمر يحتاج في كثير من الأحيان إلى مراعاة الأسباب آنفة الذكر.

ويتلخص العلاج بالابتعاد أولا عن المسبب مثل: التقليل من الأكلات التي تحتوي بهارات كثيرة، واستخدام الشامبوهات التي تحتوي على المادة الفعالة مثل سيل سن، وشامبو كلير المضاد للقشرة، وعند استعمال الشامبو يجب تدليك الشعر بشكل جيد أثناء الاستحمام، والانتظار 3 -4 دقائق، ومن ثم شطفه بالماء، والاستعانة بمضادات الهيستامين عند زيادة الحكة وقطرات الـ اليكوم لفروة الرأس ليلا، وغسله صباحا،
والاستمرار في العلاج إلى أن يتم الشفاء بعون الله.

لا ننس أيضا العناية بالشعر بصورة عامه باستخدام بعض الزيوت الملينة للشعر مثل: زيت الزيتون الطبي لحمايته من الجفاف والتشقق.

كما وينصح بعدم استعمال صبغات الشعر باستمرار، والتقليل من استخدام السيشوار والاهتمام بالتغذية الجيدة، وممارسة الرياضة الخفيفة بقدر المستطاع والتقليل من الجلوس أمام الكمبيوتر والترويح عن النفس.

حفظك الله من كل سوء.

ما المعايير التي تُعين في اختيار التخصص المناسب في الجامعة؟

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بارك الله فيكم على هذا العمل والجهد الجبار.

أنا مقبلة على اختيار تخصص في الجامعة، وليس لديّ أي ميول، حقا لا أتخيل نفسي أدرس شيئا محددا أرغب فيه وأطمح إليه، بالرغم من تفوقي في كل سنواتي الدراسية.

أرجو منكم توجيهي كيف أحدد ما قد أنجح فيه وما هي المعايير التي أختار حسابها؟

وفقكم الله، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sarra حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اختيار التخصص في الجامعة يعتمد غالبا على توفر ثلاثة معايير أساسية هي: الرغبة، والقدرة، والفرصة.

فإذا وجدت لديك الرغبة الذاتية نحو تخصص معين، وتوفرت لك القدرة المادية والعقلية والعلمية والمعنوية اللازمة له، ووجدت الفرصة السانحة للقبول فيه دون معوقات، فقد اكتملت عندك المعايير الصحيحة للاختيار، فإن حصل لديك تردد بين أكثر من تخصص فعليك بصلاة الاستخارة ودعائها، وما اطمأنت إليه نفسك فافعليه.

ويمكن أن تتكون لديك الرغبة نحو تخصص معين من خلال القراءة والاطلاع حوله، ومعرفة مفرداته وثمار الدراسة فيه، أو من خلال معرفة الميول النفسية نحوه أثناء الدراسة الثانوية.

يمكنك الاستعانة بالمرشد الطلابي في الجامعة الذي سينصحك بالتخصص المناسب لك بعد معرفة قدراتك وميولاتك، و-إن شاء الله- على ضوء ذلك تتخذين القرار المناسب.

وفقك الله.