كيفية مقتل شجرة الدر ؟ كيفية مقتل شجرة الدر ؟ - عربنهايت

ابحث

Google
قد يعجبك
الأحد، 18 ديسمبر، 2016

كيفية مقتل شجرة الدر ؟

شجرة الدر أو عصمة الدين والتي كان قد أختلف في أصولها بين المؤرخين فالبعض منهم قال أنها تنحدر من أصول تركية أرمينية بينما قال آخرون أنها من أصول خوارزمية وشجرة الدر كانت بالأساس جارية من جواري السلطان الصالح نجم الدين أيوب والذي قام بعتقها والزواج بها ومنذ تلك اللحظة بدأت شجرة الدر تلعب دوراً تاريخياً كبيراً في مصر ، حيث كانت قد بدأت شجرة الدر تنوب عن زوجها السلطان الصالح أيوب في أمور الحكم في أثناء سفره الأمر الذي أعطاها الكثير من الخبرة في إدارة شئون البلاد ، إلى أن جاءت وفاة السلطان نجم الدين أيوب ، و في ظروف عصيبة للغاية وشديدة الحساسية ، حيث كانت وفاة السلطان الصالح نجم الدين أيوب في أثناء وجود الصليبين في مدينة دمياط ، و بعد أن سقطت المدينة في أيدي الصليبيين دون أدنى مقاومة وبعد انسحاب قوات السلطان منها وهنا بدأت حكمة وذكاء شجرة الدر في الظهور وقامت باستدعاء الأمير فخر الدين يوسف قائد الجيش المصري وقتها ورئيس القصر السلطاني ،  و أخبرتهما بوفاة السلطان الصالح نجم الدين أيوب وبضرورة أن يتم كتمان خبر وفاة السلطان وخصوصاً في ظل تلك الظروف الشديدة الحساسية والتي تمر بها البلاد وما لانتشار خبر وفاة السلطان من أثر سيئ للغاية على معنويات الجنود وبالفعل تم الكتمان الكلي لخبر وفاة السلطان نجم الدين أيوب وتم نقل جثمانه سراً على مركباً عاد به إلى القاهرة ، حيث تم وضعه في قلعة جزيرة الروضة ، و قامت شجرة الدر باستدعاء توران شاه لتولي الحكم بدلاً من أبيه ولكن على الرغم من الكتمان الشديد لخبر وفاة السلطان إلا أن الخبر قد سرب إلى الصليبيين مما دعا لويس التاسع إلى استغلاله لصالحه ونوى العزم على التقدم للقاهرة وتم الهجوم على الجيش المصري وتم قتل الأمير فخر الدين يوسف في الاشتباكات بين الجيشان وفرت بقية القوات المصرية إلى مدينة المنصورة ، إلا أنه كانت خطة الأمير ركن الدين بيبرس الشديدة الذكاء والتي كانت تقوم على ترك المجال للصليبيين بالتوغل في المنصورة ومن ثم مهاجمتهم فجأة وبالفعل تم تنفيذ الخطة العسكرية ووقع الصليبيون في الفخ وداهمتهم القوات المصرية واستطاعت إيقاع هزيمة ساحقة بجيش لويس التاسع الصليبي ووقع لويس التاسع نفسه في الأسر .
حكم شجرة الدر لمصر :- بعد عودة توران شاه إبن السلطان نجم الدين أيوب إلا وبدأ يطالب شجرة الدر بأموال أبيه والتي كانت قد أنففتها شجرة الدر على تجهيز الجيش وعتاده وبدأ توران شاه في إساءة معاملة زوجة أبيه السلطان نجم الدين أيوب علاوة على اتخاذه العديد من الخطوات الإقصائية لمماليك أبيه والحد من نفوذهم الأمر الذي دعاهم إلى التخلص منه وقتله وبدأت شجرة الدر من جديد تقوم بإدارة مقاليد الحكم في مصر الأمر الذي لم يقبله الكثيرين من المصريين لكونها امرأه علاوة على غضب الأسرة الأيوبية من مقتل توران شاه وخرجت المظاهرات والهتافات لمعارضة لتولي شجرة الدر حكم مصر وكنتيجة لحالة المعارضة الشديدة تلك من جانب المصريين لحكم شجرة الدر تنازلت شجرة الدر عن العرش لصالح الأمير عز الدين أيبك و ذلك بعد زواجها منه .
كيف كان مقتل شجرة الدر :- بعد زواج الأمير عز الدين أيبك من شجرة الدر وإعلانه سلطاناً على مصر بدأ عز الدين أيبك في تثبيت دعائم حكمه والتخلص من نفوذ شجرة الدر ودخولها المتكرر في شئون الحكم بل وقام عز الدين أيبك بطلب يد ابنة صاحب الموصل للزواج الأمر الذي أغضب شجرة الدر وفكرت في التخلص من عز الدين أيبك وتمكنت من قتله عن طريق إعداد مكيدة له وأعلنت شجرة الدر أن السلطان عز الدين أيبك قد توفى ليلاً وبشكل طبيعي الأمر الذي لم يصدقه مماليك أيبك وقاموا بالانتفاض على شجرة الدر وتم إلقاء القبض عليها وذهبوا بها إلى زوجة الأمير عز الدين أيبك الأولى وقامت زوجة عز الدين أيبك بالتخلص من شجرة الدر عن طريق أمرها للجواري بضرب شجرة الدر على رأسها بالقباقيب حتى توفت شجرة الدر وتم إلقاء جثتها من فوق سور القلعة في الثالث من شهر مايو عام  ( 1257 م ) ، حيث لم يتم دفنها إلا بعد مرور أيام على مقتلها .
موضوع : كيفية مقتل شجرة الدر ؟
100 من 100 | 100 تقييم من المستخدمين و 68 من آراء الزوار

كيفية مقتل شجرة الدر ؟
  • عربنهايت
  •