وكانت الجدةأُمية لا تقرأ ولا تكتب ...لكنها كانت تفهم فى مراعاة مشاعر الاخر أيّما فهم .. وكانت الجدةأُمية لا تقرأ ولا تكتب ...لكنها كانت تفهم فى مراعاة مشاعر الاخر أيّما فهم .. - عربنهايت

ابحث

Google
قد يعجبك
الجمعة، 21 أغسطس 2015

وكانت الجدةأُمية لا تقرأ ولا تكتب ...لكنها كانت تفهم فى مراعاة مشاعر الاخر أيّما فهم ..

وكانت الجدةأُمية لا تقرأ ولا تكتب ...لكنها كانت تفهم فى مراعاة مشاعر الاخر أيّما فهم ..
كانت تعرف آنه ينبغى لأرباب النعم عدم التباهى بها عند من حرموا منها مراعاة لمشاعرهم 
فيا عجبا .. لأؤلئك المتعلمين العالمين بأحوال الأنفس ولا يراعون مشاعر البشر !!!!
فإيقنت أن بعضهم  أنــاس بلا إنســانيــه 
حينما تتحدث أمــام شخص عن رحلاتك وتعرض صورها عليه وهو لايملك السفر للعلاج فضلا  أن يسافر للتنزه فإنت إنســان بلا إنســانيــه 
حينما تتحدث أمــام شخص عن أمــوالك وهو فقير معدم فإنت إنســـان بــلا إنسانيــه
حينما تنحدثىن أمام فتاه تاخرت بالزواج عن زوجك وحنانه ومواقفه فإنت إنسانه بلا إنسانيه
حينما تتحدثي عن أطفالك وذكرياتهم أمام إنسانه محرومه من كلمه ماما ف انتي إنسانه بلا إنسانيه
عندما تتحدث عن زوجتك بمبالغة زائدة عند من حُرمت التوفيق ...فانت انسان بلا انسانية..
رحمك الله جدتى ورحم أُميتك .... كانت ارقى من شهادات جامعية (معان رائعة أعجبتني )


موضوع : وكانت الجدةأُمية لا تقرأ ولا تكتب ...لكنها كانت تفهم فى مراعاة مشاعر الاخر أيّما فهم ..
100 من 100 | 100 تقييم من المستخدمين و 68 من آراء الزوار